البترول والطاقة

الملا يعلن نتائج المزايدة الأولى للذهب: بدأنا في وضع الثروة المعدنية في مكان يفيد البلد

10:56 ص

27 شركة تقدم في مزايدة الذهب.. واستقر على 11 منها 4 مصرية

الجولة الثانية لمزايدة الذهب تبدأ من اليوم لباقي القطاعات

نستهدف جلب استثمارات لا تقل عن مليار دولار في قطاع الثروات المعدنية

عوامل عديدة ساعدت في طرح المزايدة منها دعم الرئيس السيسي

 

كشف وزير البترول والثروات المعدنية عن نتائج المزايدة العالمية الأولى للبحث عن الذهب والمعادن خلال مؤتمر صحفي انعقد صباح اليوم الخميس في ديوان الوزارة.

وقال الملا إن الوزارة بدأت في إجراءات وضع الثروة المعدنية في مكانه تفيد الدخل القومي للبلد، مشيرا إلى أن قطاع البترول يشارك بنسبة 27% في الدخل القومي، بينما لا يتعدى مساهمة الثروة المعدنية 0.5%، وهذا لا يليق بما تمتلكه مصر من ثروات.

وأضاف: “قمنا بتعديلات على قانون الثروة المعدنية، وغيرنا الجزء المالي بما يمنحنا المرونة كما يحدث في كل أنحاء العالم، ونفذنا خطوات مهمة في الإصلاح الهيكل في قطاع التعدين”.

يترافق هذا التطوير مع ما اتخذته الدولة من خطوات متمثلة في الإصلاح الاقتصادي، وفق الملا، معددا الإنجازات التي تمت في قطاعات البنية الأساسية والمرافق من كهرباء وطرق ومطارات، ما يسهل العمل في قطاع التعدين، إضافة الاستقرار الأمني وهو ما شجع المستثمرين خاصة مع حرية تداول العملة ونقلها إلى الخارج.

واستطرد: “عوامل عديدة ساعدت في طرح المزايدة الأولى للذهب، وأولها قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يقدم كل الدعم للقطاع وخاصة التعدين”.

ولا يرى الملا تأثيرا لتداعيات فيروس كورونا المستجد على مزايدة الذهب، مكملا: “المرحلة الأولى تكلفتها 60 مليون دولار للبحث والاستكشاف، وقد اشترت 33 شركة الحزم، تقدم منها 27 شركة بعد وضع تقييمات بشفافية على موقع الوزارة والهيئة، وهي نقاط تقييم للجزء المالي والفني، وتم الاستقرار على 11 شركة، منها 4 مصرية، و7 أجنبية عالمية، وعدد القطاعات المعروضة 290 قطاع، تعادل 250 ألف كم مربع، كل منها ٧٠ كم مربع، وستحصل الشركات الفائزة على 82 قطاعا بنسبة 25% من المناطق المطروحة”

والشركات الفائزة: “سانتامين وبالي كولد وروتس جولد ورتسي كندي وإيه كي إتش كولد الإنجليزية، ومناجم النوبة والمصرية ومداب، والعبادي، وشمال أفريقيا، وإبداع”.

وكشف أنه بعد إعلان البيانات هيئة الثروة المعدنية، وإتمام إجراءات الترسية، يبدأ العمل فورا في البحث، معلنا أن الجولة الثانية لمزايدة الذهب تبدأ من اليوم لباقي القطاعات، ويتم رفع المناطق التي تم ترسيتها ويترك الباقي علي الخريطة لإعادة طرحه.

وأشار إلى أنه في حالة الاكتشافات يصدر قانون أول فترة بحث تستغرق عامين، مكملا:  “هذه العروض تؤكد على ثقة العالم في مصر”.

واستطرد “يتم رفع المناطق التي تم ترسيتها ويترك الباقي علي الخريطة لإعادة طرحه، كما تتخذ إجراءات جديدة لجذب استثمارات لا تقل عن مليار دولار، والأولية للترسيات للقيمة المضافة في الشغل على المادة الخام تصنيعيا، مثل النحاس والفوسفات وغيرها”.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى