البترول والطاقة

“أموك” تحقق طفرة في نتائج الأعمال خلال الربع الأول

11:42 ص

نجحت شركة “أموك” في تحقيق ارتفاع في مجمل ربح مستقل عن الفترة يوليو/سبتمبر ٢٠٢٠بنسبة ١٠٩% مقارنة بالفترة يوليو / سبتمبر ٢٠١٩
حيث حققت مجمل ربح قدرة ٧ مليون جنيه مقابل مجمل خسارة (مستقلة) قدرها ٨٠ مليون جنيه للفترة المناظرة.
في حين حققت الشركة صافي خسارة مستقلة عن ذات الفترة بلغت ٥٣ مليون جنيه مقارنة بصافي ربح (مستقل) قدره ٣٢ مليون جنيه عن الفترة المناظرة وذلك يرجع إلى انخفاض الإيرادات الأخرى غير المرتبطة بنشاط تشغيل الشركة بمبلغ ١٨٤ مليون جنيه متمثلة في إيرادات استثمارات في شركات تابعة بمبلغ ١٠٢ مليون جنيه فضلا عن إنخفاض الفوائد الدائنة بحوالي ٨٢ مليون جنيه، وإضافة اثر تلك الإيرادات الأخرى كانت ستصبح أرباح الفترة الحالية حوالي ١٠٢ مليون جنيه مقابل ٣٢ مليون جنيه للفترة المناظرة.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن الشركة حققت حوالي ٣٧٧ ألف طن بزيادة قدرها ٢٩ الف طن عن المخطط لنفس الفترة (المخطط ٣٤٨ الف طن) وبنقص قدره ٥٥ الف طن عن الفترة المناظرة من العام المالي السابق (الفترة المناظرة ٤٣٠ الف طن) يرجع ذلك إلى انخفاض مازوت التغذية بحوالي ٢٧ الف طن وكذا ترحيل ناقلة مازوت تصدير بحوالي ٣٠ الف طن نهاية شهر سبتمبر وبداية شهر أكتوبر فضلا عن انخفاض مصروفات الشركة الإدارية والعملية والتسويق الأخرى بمبلغ حوالي ١٣ مليون جنيه وذلك تماشي مع سياسة خفض النفقات التي تنتهجها إدارة الشركة.
هذا ويلزم التنويه كذلك إلى أن الشركة حققت صافي خسارة (مجمعة) عن الفترة يوليو/سبتمبر ٢٠٢٠ قدرها ٣٢ مليون جنيه وذلك بتحسن قدره ٨٧% بالمقارنة بالفترة السابقة مارس/يوليو ٢٠٢٠ والتي بلغت صافي الخسارة المجمعة عنها ٢٣٩ مليون جنيه.
هذا ولا يخفى عن الجميع الجهد الذي تبذله إدارة الشركة في الوفاء بما قطعته من عهد على نفسها لطرق كافة الأبواب التي من شأنها الوصول لنتائج إيجابية للحفاظ على ثقة مستثمريها.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى