السياحة والطيران

هشام جبر : مصر تحصد جائزة المركز الثاني لأفضل مقصد للغوص الترفيهي في العالم بعد التصويت الذي أجرته مجلة “دايف” DIVE البريطانية

12:15 م

 

حصدت مصر جائزة المركز الثاني لأفضل مقصد للغوص الترفيهي في العالم بعد التصويت الذي أجرته مجلة “دايف” DIVE البريطانية المرموقة٠

وصرح هشام جبر رئيس مجلس إدارة غرفة سياحة الغوص و الأنشطة البحرية، بأن أغلب السائحين المحبين لهواية الغوص الترفيهي يعشقون البحر الأحمر لصفاء مياهه الزرقاء و شمسه الدافئة، حيث يعيش في نظامه البيئي أكثر من  ٢٠٠ نوع من الشعاب المرجانية سواء رخوة أو صلبة ، و أكثر من  ١٠٠٠ نوع من الأسماك  كلها تتميز بألوانها الفريدة و التي لا مثيل لها في أي مقصد أخر.

وأضاف أن حصاد هذه الجائزة هو نتاج كل من الجهود المبذولة من برامج التدريب المختلفة للعاملين للإرتقاء بمستوي هذا  القطاع ، و تطبيق معايير الأمان الدولية لتقديم خدمات الغوص الترفيهي و المعروفة بأيزو  ٢٤٨٠٣ ((ISO 24803 حرصا علي سلامة أرواح السائحين، و أيضا الجهود المبذولة للحفاظ علي هذا الجنة البحرية -التي حبانا الله بها –  من المخاطر المتعددة  التي تهددها و أهمها الصيد الجائر، و التلوث البترولي، و مخلفات البلاستيك و تعدي الطاقة الإستيعابية لكثير من مواقع الغوص و غيرها.

جدير بالذكر بأن مصر قد سبق أن حصلت في السوق البريطاني علي الجائزة الأولي في السنوات ٢٠٠٨ و ٢٠٠٩ و ٢٠١٠ و حصلت علي المركز الثاني في ٢٠١٥ ثم عادت في ٢٠١٨ و حصلت علي المركز الثالث و في ٢٠١٩ علي المركز الثاني ، و ذلك بالإضافة أن هيئة المعايير الدولية الدولية ISO Standards Organisation قد أشادت  في نهاية ٢٠١٨ بالتجربة المصرية في تطبيق المعايير الدولية و أعدت تقرير دراسة حالة عنها علي هذا الرابط  https://www.iso.org/publication/PUB100431.html 

 واختتم جبر،بأن  المنافسة شرسة بين المقاصد السياحية من هذا النوع البيئي و الريادة ستكون لمن يقدم أعلي مستويات الأمان الدولية،  و يحقق التميز في الحفاظ علي البيئة البحرية و هذا يتطلب منا جميعا  التكاتف، سواء غرفة سياحة الغوص، أو وزارات السياحة و البيئة ، والبترول أو هيئة الثروة السمكية، لتحقيق الاستدامة عن طريق الإستخدام الرشيد لمواردنا الطبيعية و تعظيم الدخل القومي من هذا المنتج السياحي المتخصص.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى