السياحة والطيران

طفرة كبيرة في معاهد “إيجوث”.. تضاعفت إيرادتها عدة مرات خلال آخر 4 سنوات

160 مليون جنيه صافي أرباح الشركة خلال العام المالي الماضي بالرغم من تداعيات أزمة فيروس كورونا

12:49 م

طفرة حقيقية حققتها معاهد الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق “إيجوث” تحت رئاسة المحاسب شريف بنداري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي ، خلال السنوات القليلة الماضية، وهو ما انعكس بوضوح على الإيرادات المتحققة من خلالها، كما أن العمل داخل الشركة يسير على قدم وساق في كل المجالات، من عمليات تطوير وتحديث للفنادق المملوكة للشركة، خاصةً وأن “إيجوث” تمتلك أهم وأشهر الفنادق التي تخدم صناعة السياحة في مصر ومنها الفنادق التاريخية. 

وبالنسبة لمعاهدة الشركة، فقد وصل إجمالي عدد الطلاب فيها إلى 9 آلاف و793 طالبا في العام الدراسي 2019 – 2020، بعدما كان 6 آلاف و419 طالبا في العام الدراسي 2016 – 2017.

وارتفع صافي أرباح المعاهد إلى 19 مليونا و571 ألف جنيه، بعدما كان 34 ألفا و468 جنيها فقط قبل أربعة أعوام، كما زادت متحصلات الشركة إلى 22 مليونا و60 ألفا، بعدما كانت 7 ملايين و785 ألفا فقط.

وكانت الجمعية العامة للشركة، برئاسة المحاسبة ميرفت حطبة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة القابضة للسياحة والفنادق، قد اعتمدت نتائج أعمال الشركة عن العام المالى المنقضي.

وقد ناقشت الجمعية أهم ما جاء بتقرير مجلس إدارة الشركة خلال العام المالي الماضي، حيث تضمن التقرير نجاح الشركة في تحقيق صافي أرباح وصلت إلى 160 مليون جنيه، بالرغم من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، كما نجحت الشركة في سداد أقساط وفوائد قرض البنك الأهلي المصري بمبلغ 123 مليون جنيه، وسداد 142 مليوناً لمصلحة الضرائب، وسداد 93 مليون جنيه تحت حساب مستحقات الشركة القابضة للسياحة والفنادق من الأرباح.

تضمن التقرير أيضاً سداد 243 مليون جنيه مستحقات للمقاولين عن الأعمال المنفذة حتى 30/6/2020 ، والبدء فوراً في تطوير مبنى القصر بفندق مينا هاوس بقيمة تقديرية 550 مليون جنيه، ليتم إفتتاح قريبا، ويتواكب مع إفتتاح المتحف المصري الكبير.

أشار التقرير إلى توقيع عقد تعديل حق الإنتفاع لأرض السلطانة ملك مع شركة التعمير السياحي، وتحويله لعقد مشاركة بما يسمح بزيارة إيرادات الشركة التي كانت تقدر بمبلغ 796 مليون جنيه، لتصبح مليار و402 مليوناً وذلك حتى عام 2062، وتوقيع عقد تطوير وإدارة فندق شبرد مع مجموعة الشريف القابضة، لتمويل أعمال التطوير مقابل حصول “إيجوث” على نسبة 31 ٪ من صافي الربح في أول عشر سنوات، ترتفع إلى 40 ٪ باقي مدة العقد البالغ 35 عاماً، وتعظيم دور الشركة في متابعة الشركات المشتركة.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى