السياحة والطيران

وزير السياحة والآثار يشارك فى حفل تكريم جامعة تشارلز التشيكية للدكتور زاهي حواس

11:36 ص

شارك الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار فى حفل تكريم جامعة تشارلز التشيكية للدكتور زاهي حواس عالم الآثار ووزير الآثار الأسبق، مساء أمس السبت، والذي أقيم فى المتحف المصري بالتحرير.

وحضر الحفل أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، والدكتور مصطفى الفقى مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، واللواء عاطف مفتاح المشرف العام على مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة به، وعدد من الشخصيات العامة والفنانيين والكتاب، وممثلي وسائل الاعلام المحلية والدولية.

ومن جانبه، استهل الدكتور خالد العناني كلمته بتقديم الشكر للدكتور زاهي حواس على ما قدمه خلال مسيرته المهنية فى الآثار وللآثار حيث استطاع أن يطوف بالآثار المصرية فى جميع دول العالم لتكون خير سفير لمصر وللسياحة والآثار المصرية.

وأشار الوزير إلى أنه شرف بكتابة أول صفحتين في الثلاثة كتب التى قدمتها جامعة تشارلز عن الدكتور زاهى حواس، مشيرا إلى أن الدكتور زاهي حواس قد أثر فى كافة الأثريين الذين يعتبرونه الأب الروحي لهم.

ومن جانبه، قدم سفير جمهورية التشيك فى القاهرة، خلال كلمته التى ألقاها نيابة عنه الدكتور محمد مجاهد نائب مدير البعثة التشيكية بأبو صير، اعتذاره عن عدم حضوره اليوم هذا الحفل المقام علي شرف الدكتور زاهي حواس لتواجده في مهمة عمل بالتشيك.

وأشار السفير خلال كلمته الي ارتباط حياة الدكتور زاهي حواس بالآثار المصرية القديمة حيث أنه أصبح بعد عقود من جهوده المهنية والترويجية جزءا من هذا التاريخ القديم الذي يمتد لآلاف السنين، كما أصبح أحد أشهر الوجوه في مصر والعالم أجمع.

كما أكد علي أن الدكتور زاهي حواس أصبح نموذجا رائعا يثبت أن البحث في تاريخ مصر القديمة لم يعد مقصورا على الأجانب مما يؤكد على أن مصر تأخد على عاتقها تطوير تاريخها وانجاز الدراسات المتخصصة المتعلقة به.

كما أعرب السفير عن امتنان جمهورية التشيك لحرص الدكتور زاهي حواس علي ارسال أفضل طلابه الي التشيك والذين يحملون على كاهلهم مستقبل هذا التخصص، بالإضافة إلى دعمه المستمر لبعثاتها الاثرية.

وأشار إلى أن الدكتور زاهي حواس قد حقق الكثير خلال عشرات السنين من حياته المهنية، لافتا الي ثقته بأنه مازال أمامه الكثير ليقدمه، وأنه مازال علي موعد مع أعظم الاكتشافات، حيث أنه مازال الجزء الأعظم من الكنوز المصرية ينتظر من يكشف عنه.

واختتم السفير كلمته بتمنياته للدكتور زاهي حواس بالصحة والسعادة.

كما ألقي نائب رئيس جامعة تشارلز ورئيس البعثة التشيكية فى أبو صير كلمة رحب خلالها بالحضور ، معربا مع سعادته لتواجده في هذا الحفل اليوم، ومعربا أيضا عن تقديره للتعاون المثمر بين وزارة السياحة والآثار المصرية وجامعة تشارلز.

وخلال الاحتفالية، تم عرض فيلم قصير عن حياة الدكتور زاهي حواس ومسيرته العلمية والعملية.

وفى كلمته، أعرب الدكتور زاهي حواس عن سعادته اليوم ولا سيما أن تكريمه اليوم فى مصر، لافتا الي أنه لا يجد الكلمات التي يعبر بها عن هذه اللحظة العظيمة بالنسبة له، موجها الشكر إلى الدكتور خالد العناني لما قدمه خلال الأربعة سنوات ونصف الماضية منذ توليه حقيبة وزارة الآثار ثم وزارة السياحة والآثار، مشيرا إلى افتتاح ثلاثة متاحف اثرية بثلاثة محافظات مختلفة الأسبوع الماضي.

وقام الدكتور زاهي حواس بإهداء الدكتور خالد العناني كتاب من الكتب التى قام بكتابتها والذي يعتبرها من أفضل كتبه تكريما لما قام به الوزير من جهد منذ توليه حقيبة الوزارة لدعم ملف الآثار المصرية.

ومن جانبه، قدم الدكتور خالد العناني الشكر للدكتور زاهي حواس على هذه اللفتة الجميلة والهدية القيمة التى قدمها له والتى تعد بمثابة وسام يضعه على صدره، لافتا إلى أن أغلى ما يقدمه باحث هو الكتاب.

ومن جانبه ألقى الدكتور مصطفى وزيري كلمة أعرب خلالها عن تمنيات جميع الأثريين والمرممين والعاملين بالمجلس الأعلى للآثار ، بالصحة والتوفيق المستمر للدكتور زاهي حواس، لافتا الي أن كافة الأثريين فى مصر وفى العالم أجمع ينتابهم شعور بأن يصبحوا في يوم من الأيام مثل د. زاهي حواس الذي يعد أيقونة الآثار المصرية، مشيرا الي أنه زرع بداخل الأثريين جميعا حب الآثار ، لافتا الي إشادة الكثير بالاثريين الذين تتلمذوا على يد الدكتور زاهي حواس.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى