السياحة والطيران

العنانى يلقى كلمة نيابة عن رئيس الوزراء في احتفالية عرض الفيلم الوثائقى “مسار العائلة المقدسة” بحضور البابا تواضروس

9:44 م

ألقى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، كلمة نيابة عن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي في احتفالية عرض الفيلم الوثائقى “مسار العائلة المقدسة”، والتي أقيمت مساء اليوم السبت للاحتفال بذكرى دخول العائلة المقدسة إلى أرض مصر، والذي أعدته راهبات دير الشهيد العظيم مارجرجس بمصر القديمة، بمسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

حضر الاحتفالية قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، وعدد من رجال الدولة وسفراء عدد من الدول ذات الصلة وأحبار الكنيسة وكهنة جميع المناطق التي يشملها المسار.

وخلال كلمته نقل وزير السياحة والآثار تحية وتقدير دولة رئيس مجلس الوزراء بهذه المناسبة، كما أعرب عن سعادته الشخصية بمشاركته اليوم بهذه الاحتفالية مشيرا الى أن ذكرى دخول العائلة المقدسة الى مصر له أهمية تاريخية ودينية كبيرة لدى المصريين، كما أنها تعد من التراث الديني العالمي الذي تتفرد به مصر عن سائر بلدان العالم، وبفضلها تبوأت الكنيسة القبطية المصرية مكانة دينية خاصة بين الكنائس المسيحية في العالم، لارتباطها بهذه الرحلة المباركة لأرض مصر الغالية على مدار أكثر من ثلاثة أعوام ونصف باركت خلالها العائلة المقدسة أكثر من ٢٥ بقعة في ربوع مصر المختلفة تحمل ذكراهم العطرة حيث تنقلت بين جنباتها من ساحل سيناء شرقا إلى دلتا النيل حتى وصلت إلى أقصي صعيد مصر.

وأكد وزير السياحة والآثار على اهتمام الدولة بإحياء مسار العائلة المقدسة، حيث تولى وزارة السياحة والآثار له اهتماما آثريا وسياحيا كبيرا، حيث يقوم المجلس الأعلى للاثار بترميم المواقع الأثرية الواقعة علي هذا المسار، بالاضافة الى تطوير الخدمات السياحية بها ورفع كفاءة الطرق المؤدية لها بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية، وجهاز التنسيق الحضاري لتأهيل كافة نقاط مسار العائلة المقدسة وتكوين بنية تحتية، وانشاء طرق جديدة لتمهيد دخول السيارات والاتوبيسات السياحية، وتوفير كافة الخدمات واللوحات الإرشادية وتوفير فنادق محيطة، حيث أوشك علي الانتهاء من خطة تطوير شاملة لعدد من المواقع بثمانية محافظات، معربا عن حرصه الدائم علي زيارة نقاط رحلة العائلة المقدسة بصفة مستمرة ومتابعة تطور مستجدات الأعمال بها، من بينها شجرة السيدة مريم العذراء والكنيسة المعلقة وكنيسة أبو سرجة بمجمع الأديان بمصر القديمة وكنيسة السيدة العذراء بالمعادى وكنيسة السيدة العذراء بجبل الطير بالمنيا.

وأشار الوزير الي أن الوزارة قامت بتشكيل لجنة قومية تضم خبراء من كل الجهات المعنية لإعداد ملف لتقديمه إلى منظمة اليونسكو لتسجيل مسار رحلة العائلة المقدسة على قائمة التراث العالمى اللامادى، وتسجيل أديرة وادى النطرون الأربعة على قائمة التراث العالمى المادى، وذلك تحت إشراف الكنيسة المصرية.

وأشار إلى أن مسار العائلة المقدسة من المنتجات السياحية التى تنفرد بها مصر والذى يتم الترويج له عالميا، مؤكدا على أن هذا الفيلم سيتم الترويج له لنخاطب به العالم أجمع ليكون بمثابة دعوة لكل المصريين والسائحين الاجانب لزيارة مسار العائلة المقدسة، كما أنه سيلعب دورا هاما في توعية المصريين برحلة العائلة المقدسة وان الله كرم مصر واختارها لتجوب العائلة المقدسة في جوانبها وأرضها لمدة أكثر من ثلاثة سنوات ونصف.

وخلال الاحتفالية تم عرض الفيلم الوثائقي “مسار العائلة المقدسة في مصر”، وكذلك إصدار كتاب عن نفس الموضوع، واللذين من إنتاج دير الشهيد مار جرجس للراهبات بمصر القديمة. وقد تم ترجمة الكتاب إلى ست لغات هي الإنجليزية والايطالية والفرنسية والروسية والالمانية والإسبانية، كما تم إجراء دوبلاج للفيلم باللغات ذاتها.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى