الأخبار

في ضوء تنفيذ مبادرة “اتكلم مصري”.. “الهجرة” تطلق أول معسكر لأبناء المصريين بالنمسا عبر تطبيق “زووم” لتحفيزهم على التحدث باللهجة المصرية

السفيرة نبيلة مكرم لأبناء مصر بالنمسا: حافظوا على تجسيد المروءة والشهامة المصرية في مجتمعاتكم.. وأشكر أولياء الأمور على تمسكهم بعاداتنا الأصيلة

12:23 م

 

في إطار تنفيذ مبادرة “اتكلم المصري” التي أطلقتها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لترسيخ الهوية الوطنية المصرية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج، أطلقت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، أول معسكر للأطفال المصريين المقيمين في دولة النمسا عبر تطبيق “زووم” من أجل تعليمهم اللغة العربية وتحديدًا اللهجة المصرية، وذلك بالتعاون مع شركة “ويل سبرنج” المتخصصة في إقامة وتنظيم المعسكرات، وبحضور “ميسرة محمود مقلد” الطفل المصري المقيم بالنمسا والحاصل هناك على جائزة شخصية العام لسنة 2020.

وفي مداخلة سيادتها، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالأطفال المشاركين جميعا، وبفريق شركة “ويل سبرنج” وثمنت تعاونهم في إطلاق هذا المعسكر عبر الإنترنت نظرا لتداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، مشددة على أن هذه المعسكرات لها أثر كبير وإيجابي في زيادة ربط هؤلاء الأبناء بوطنهم الأم مصر وبتعليمهم كيفية التعبير عن أنفسهم باللهجة المصرية، موجهة خالص التحية والشكر لأولياء أمور هؤلاء الأطفال على اهتمامهم الكبير بانضمام أبنائهم إلى هذا المعسكر، وحرصهم على التمسك بالأصالة والعادات والتقاليد المصرية لديهم ولدى أبنائهم.

كما أعربت وزيرة الهجرة عن سعادتها بمشاركة الطفل “ميسرة محمود” في هذا المعسكر، وأوضحت أنه النموذج الأمثل والأنسب للاستعانة به في تنفيذ المبادرة كطفل مصري ولد بالعاصمة النمساوية فيينا ونشأ فيها وبالرغم من ذلك فهو متمسك بالتحدث باللغة العربية وخاصة اللهجة المصرية، مشيدة بجهوده المجتمعية في فيينا أثناء أزمة انتشار فيروس كورونا والفائز على إثرها بجائزة شخصية العام، والتي أعلن –خلال فعاليات المعسكر- أنه يهديها إلى مصر وإلى أبناء الجالية المصرية بالنمسا تقديرًا وعرفانًا منه لمساندتهم له.

وتحدثت الوزيرة مع الأطفال المشاركين عن دور وزارة الهجرة وأخذت تتبادل معهم الحوار حول مدى معرفتهم بالعادات والتقاليد المصرية، وضرورة أن يكونوا قدوة في مجتمعاتهم الخارجية ليعكسوا صورة إيجابية عن مروءة وشهامة المصريين، مشيرة إلى الإطلاق الرسمي الذي أعلنته الوزارة مؤخرًا لمبادرة “اتكلم مصري” ودخولها حيز التنفيذ، حتى يتعلموا اللهجة المصرية بما يسهم في تسهيل تعاملهم مع أشقائهم في مصر عند زيارتها.

ويتضمن برنامج المعسكر، الذي يستمر على مدار يومين (السبت والأحد 7 و8 نوفمبر) إقامة أنشطة تفاعلية ومسابقات وألعاب متنوعة تحفز الأبناء على استخدام اللهجة المصرية في تعاملاتهم، فضلاً عن الحث على ترديد النشيد الوطني المصري بشكل دائم، والتعريف بالأكلات المصرية والأمثال الشعبية كجزء لا يتجزأ من عادات وتقاليد الشعب المصري.

وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن لكل الراغبين في متابعة أنشطة وفعاليات مبادرة “اتكلم مصري” والمشاركة فيها، الدخول على الصفحة الرسمية للمبادرة على فيسبوك عبر الرابط التالي:
https://www.facebook.com/etkallem.masry

من جانبه، رحب  ماجد فوزي مؤسس شركة ويل سبرنج، بالسيدة وزيرة الهجرة وبأبناء المصريين المقيمين بالنمسا المشاركين في المعسكر، وثمن التعاون مع الوزارة في معسكرات الشباب المصريين بالخارج المختلفة، واصفًا بأنها خطوة مهمة للغاية في طريق تعريف أبنائنا بالخارج بتراثهم وحضارتهم الأصيلة والتمسك بالهوية المصرية.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى