الأخبارالأسواق والمعارض والمؤتمراتالبترول والطاقةعاجلمميز

“بتروجت” تختتم مشاركتها في فعاليات المؤتمر والمعرض العربي الدولي الـ15 للثروة المعدنية

في يوم 2 ديسمبر، 2018 | بتوقيت 12:12 م

وزير البترول يتفقد جناح بتروجت بالمعرض ويشدد على أهمية مشاركة شركات القطاع في خطة تطوير الثروة المعدنية

تحت شعار “الاستثمار التعديني والتنمية الاقتصادية في الوطن العرب” وبإشراف وتنظيم وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، اختتمت شركة بتروجت مشاركتها فى فاعليات المؤتمر والمعرض العربي الدولي الخامس عشر للثروة المعدنية، والذي أقيم خلال الفترة من 26-28 نوفمبر 2018 بالقاهرة، وافتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق الملا، معالى وزير البترول والثروة المعدنية، ورئيس الدورة الحالية للمؤتمر.

وعلى هامش فاعليات المعرض و المؤتمر قام المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية بزيارة جناح شركة بتروجت، وكان في استقباله وليد لطفي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة، وعدد من قيادات ومديرى الشركة.

وخلال تجوله بجناح الشركة أكد الوزير أهمية مشاركة شركات قطاع البترول فى خطة تطوير قطاع الثروة المعدنية، موضحًا أن هذا المعرض المصاحب للمؤتمر يتضمن أحدث المستجدات العلمية والعملية في أنشطة صناعة التعدين، والتي توصلت اليها الهيئات والشركات العربية والأجنبية العاملة في هذه المجالات، كما يعد فرصة للحوار المباشر بين المستثمرين والخبراء والمتخصصين العاملين في هذا القطاع.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا كان قد ألقى كلمة في افتتاح المؤتمر العربي الدولي الـ15 للثروة المعدنية، أكد فيها على الدعم الكامل الذى توليه القيادة السياسية لقطاع التعدين، واهتمامها بتطويره، إدراكًا منها للدور المهم الذى يلعبه في الاقتصاد القومي، مشيرًا إلى أن المؤتمر الذي يحظى بحضور ورعاية رئيس الجمهورية يُعد منارة عربية ودولية لصناعة التعدين ويشهد مشاركة قوية من الوزراء العرب والأطراف المعنية بصناعة التعدين إقليميًا وعالميًا.

وشدد الوزير على أن استضافة هذه الدورة على ارض مصر بعد مايقرب من 20 عاما من استضافة الدورة السابعة للمؤتمر تأتي بفضل الاستقرار الأمني والسياسي والإصلاحات الاقتصادية الناجحة تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أعلن الوزير أن الوزارة وضعت هدفًا قوميًا لزيادة مساهمة قطاع التعدين في الناتج القومى ليصل إلى 2% خلال السنوات الخمس القادمة كخطوة أولى في ظل ما تواجهه مصر من تحديات في قطاع التعدين، الذي تمتلك فيه إمكانيات وموارد كبيرة من الثروات التعدينية لم تحظ بالاستغلال الأمثل مما نتج عنه ضآلة مساهمة قطاع الثروة المعدنية حاليًا فى الناتج القومي إلى أقل من 5. 0%.

وأوضح أن قطاع الغاز الطبيعي شهد زيادة في معدل النمو لهذا القطاع إلى أكثر من 60% خلال العامين الماضيين؛ نتيجة تبني عدد من الإصلاحات واتباع استراتيجية عمل متكاملة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى