الأخبارالأسواق والمعارض والمؤتمراتالسياحة والطيرانعاجلمميز

رئيس جمعية مسافرون يقترح تعديل جداول رحلات الطيران الداخلي وإعادة النظر في أسعارها

في يوم 1 ديسمبر، 2018 | بتوقيت 5:51 م

عاطف عبد اللطيف: السياحة عائدة بقوة إلى الأقصر وأسوان خلال العام الجاري وستزيد خلال 2019

عبد اللطيف: جهود القيادة السياسية أثرت بالإيجاب على عودة السياحة الوافدة 

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف، رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر، وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، إن السياحة عائدة بقوة الى الأقصر وأسوان هذا العام، ومن المنتظر أن تزيد بشكل أكبر خلال عام 2019.

وذكر رئيس جمعية مسافرون في تصريحات له، اليوم السبت،  أنه مع عودة الحركة السياحية بشكلها الطبيعي وقوتها فإن القطاع السياحي يواجه بعض التحديات التي لو أحسن التعامل معها لتحقق موسم سياحي أفضل وأقوي يمتاز بتقديم خدمة جيدة للسائح الذي يُعد خير سفير لمصر، لافتًا إلى أنه من بين تلك التحديات عدم ملائمة جداول رحلات مصر للطيران الداخلية مع احتياجات وظروف السائح.

وقال إن شركات السياحة تواجه تحديات تتعلق بجداول رحلات الطيران الداخلي من القاهرة إلى الأقصر أو أسوان في الذهاب والعودة، مضيفًا أن عدد رحلات الطيران التي تتحرك من القاهرة إلى الأقصر أو أسوان في الساعة الخامسة صباحًا تصل إلى خمس رحلات على مدار الساعة، لافتًا إلى أن هذه المواعيد مبكرة جدًا بالنسبة للسائح حيث يضطر للتحرك من الفندق المقيم فيه في الساعة الثانية صباحًا إلى المطار لإنهاء إجراءات السفر، والانتظار حتى الخامسة صباحًا لانطلاق رحلته التي تصل إلى الأقصر أو أسوان في السادسة صباحًا

كما أن السائح يضطر لعمل زيارات سياحية مباشرة؛ لأنه لا يستطيع الإقامة في فندقه إلا  في الساعة الثانية ظهرًا موعد التسكين بالفنادق، وكل ذلك يتسبب في إرهاق السائح لمدة تصل إلى 12 ساعة متواصلة كما يوضح عاطف عبد اللطيف.

وأكد “عبد اللطيف” أهمية الطيران لمنظومة السياحة، داعيًا إلى ضرورة التنسيق بين الطيران والسياحة، بحيث تتناسب مواعيد الرحلات وجداول الطيران، وألا يتم تحديد مواعيد الرحلات الداخلية على مواعيد الطيران الدولي فحسب، بل لابد أن يتم  بالتوازي مع هذا النظام استحداث نظامًا جديدًا للاهتمام بالسياحة الداخلية والطيران الداخلي حتى لا يتم إرهاق السائح الأجنبي أو المصري في الطيران الداخلي.

وطالب بضرورة وجود تنسيق  من خلال اجتماع بين المسئولين عن وضع جداول الطيران للسياحة الداخلية واتحاد الغرف السياحية لتوفيق مواعيد هذه الرحلات مع رحلات  المراكب السياحية، والفنادق، وكذلك توفيق مواعيد برامج العودة بحيث تناسب مواعيد رحلات الطيران مع موعد انتهاء رحلات النايل كروز في الثالثة أو الرابعة عصرًا على أن تكون رحلات طيران العودة من بعد الساعة  السادسة مساءً، وتوفير طائرات ذات سعة أكبر بدلًا من أن تكون الرحلات في الحادية عشرة مساءً، ما يؤدي لإرهاق السائح في الانتظار من الثالثة أو الرابعة عصرًا حتى الحادية عشرة مساءً.

وشدد رئيس جميعة مسافرون على أهمية عودة رحلات الطيران من شرم والغردقة إلى الأقصر وأسوان مباشرة، وعدم الاضطرار إلى العودة  إلى القاهرة ثم التحرك للاقصر وأسوان.

وطالب كذلك بضرورة إعادة النظر في أسعار تذاكر الطيران الداخلي من القاهرة إلى الأقصر أو أسوان؛ نظرًا لارتفاع أسعارها بشكل كبير  حيث نجد أن أسعار الرحلة من “القاهرة – اسوان – القاهرة” تتراوح ما بين 4500 و4800 جنيه في حين أن رحلة “القاهرة-  بيروت – القاهرة”، وهي رحلة دولية وليست داخلية تبدأ من 3400 حتى 3800 جنيه،  داعيًا إلى ضرورة توفير كافة سبل الراحة للسائح من تعديل مواعيد رحلات الطيران الداخلي بما لا يرهقه وأن تكون تلك الرحلات بأسعار مناسبة، والعمل على توفير طرازات طائرات أكبر.

وأكد عضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، أن جهود القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي وجولاته الخارجية، وكذلك إقامة العديد من المؤتمرات والفعاليات سواء المحلية أو الدولية وجهود وزارات السياحة والآثار  والري والثقافة والطيران، وما تتمتع به مصر حاليًا من أمن واستقرار كل هذا أثر بالإيجاب على نشاط السياحة الكلاسيكية والأثرية لمصر.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى