البترول والطاقة

“بحوث البترول” يبحث تعزيز التعاون مع مراكز ومعاهد الدول الأعضاء بمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “أوابك”

6:20 م

انعقد صباح اليوم الاجتماع التنسيقي الثاني لمسئولي معاهد ومراكز بحوث البترول للدول الأعضاء بمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك)، عبر تقنية الفيديو كونفرانس.
بدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية للأستاذ علي سبت بن سبت، الأمين العام للمنظمة موضحا أن هذا الاجتماع يهدف لبحث سبل التعاون الممكنة بين معاهد، ومراكز بحوث البترول في الدول الأعضاء والاستفادة من الإمكانيات المتاحة، وتبادل الخبرات في البحث العلمي في ظل التحديات التي تواجه صناعة النفط والغاز،
وأعرب عن تقديره للدعم الكبير والمستمر الذي تتلقاه الأمانة العامة للمنظمة من وزراء الدول الأعضاء، آملاً أن تساهم هذه الاجتماعات التنسيقية في تبادل الخبرات ودعم الجهود لمواجهة التحديات الراهنة في صناعة النفط والغاز وبما يعود بالفائدة والنفع على الدول الأعضاء،
و استعرض الدكتور سمير القرعيش، مدير إدارة الشؤون الفنية بالمنظمة توصيات الإجتماع التنسيقي الأول لمتابعة تحقيق الأهداف المرجوه، ونوه إلى أن هذا اللقاء يسعى إلى تحقيق أهداف عدة تشمل إيجاد إطار مؤسسي للأفكار والتصورات العربية حول قضايا النفط والطاقة،
وقام المشاركون بتقديم أوراق علمية تم تسليط من خلالها الضوء على الجهود المبذولة في مجال البحث العلمي والاستفادة من الإنجازات.
ومن جانبه استعرض الأستاذ الدكتور ياسر مصطفى، مدير معهد بحوث البترول المصري، إمكانيات المعهد البحثية والعلمية والإنتاجية، التي تساهم في حل مشاكل قطاعي البترول والصناعة والتي تخدم أكثر من ٢٠٠ جهة، و بنية تحتية متمثلة في أحدث المعامل والأجهزة الحاصله على شهادات الجودة المعتمدة عالميا،
وقدم سيادته مقترح بإنشاء منصة الكترونيه مشتركة للدول الأعضاء لمشاركة اهم الاحداث والشراكات لكل جهة لتعظيم الاستفاده، والمشاركة في المؤتمرات والأحداث الهامة، ونوه إلى أهمية هذا الاجتماع كونه يسهم في تبادل المعلومات والأفكار بين الدول الأعضاء في مجال البترول.
وفي نهاية الاجتماع قدم المشاركون التوصيات والاقتراحات لمنظومة العمل لعرضها على الوزراء للمراجعة وإبداء الرأي وعمل اللازم من أجل تحقيق الأهداف المرجوه.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى