السياحة والطيران

في برقية إلى الرئيس.. اتحاد الغرف السياحية يشكر القيادة السياسية والحكومة على مساندة القطاع السياحي

في يوم 2 أكتوبر، 2020 | بتوقيت 3:03 م

الدكتور خالد العناني: “أولوياتنا تتصدرها الحفاظ على العمالة و استمرار صناعة السياحة رغم الأزمة العالمية التي تمر بها”

الوصيف: “المساندة و الدعم الذي يلقاه القطاع غير مسبوق و تضافر جهود كافة مؤسسات الدولة يدعونا لبذل المزيد من الجهد”

أعرب أعضاء المجلس عن عظيم امتنانهم و تقديرهم للرعاية التي تلقاها القطاع السياح من القيادة السياسية في برقية رسمية أرسلها أعضاء مجلس إدارة الاتحاد لرئيس الجمهورية، واصفين الدعم بأنه الوقود الدافع لاستمرارهم والتأكيد على عهدهم ببذل قصارى جهدهم واضعين نصب أعينهم مكانة مصر السياحية و الحفاظ على العمالة الماهرة و المدربة و مؤكدين على تأييدهم ومشيدين بإنجازات القيادة السياسية و دورها في خلق واقع مشرف و صورة جديدة تضع مصر في مصاف الدول الكبرى في كافة المجالات و لاسيما سياحيا.

كما أرسل المجلس برقية شكر و تقدير لحكومة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء مؤكدين ان تضافر جهود كافة الوزارات و المؤسسات المصرية لمساندة القطاع السياحي لتخطي تداعيات أزمة انتشار جائحة كورونا في العالم و القرارات المساندة للقطاع السياحي و المتخذة تعد غير مسبوقة في تاريخ السياحة المصرية مؤكدين على التزامهم بالحفاظ على العمالة المصرية آملين في سرعة عودة السياحة
والعمل على تعظيم مساهمتها في الاقتصاد القومي قريبا.
جاء ذلك خلال إجتماع مجلس ادارة الاتحاد المصري للغرف السياحية الذي عقد مساء أول أمس بحضور الدكتور خالد العناني وزير السياحة و الآثار الذي أطلع المجلس على المبادرات و القرارت التي اتخذها مجلس الوزراء لمساندة القطاع لتخطي الأزمة الحالية مؤكدا ان الأولوية لدى القيادة السياسية و الحكومة المصرية هي الحفاظ على العمالة المصرية و على مكانة مصر السياحية و الاستثمارات القائمة في هذا القطاع مؤكدا على أهمية استمرار التعاون بين القطاعين الحكومي و الخاص من خلال مؤسساته الشرعية لوضع السياسات الترويحيةوالخطط السياحية التي من شأنها عودة الحركةالسياحية من الأسواق المختلفة، مشيرا إلى نتائج المباحثات التي قام بها مؤخرا مع الوزراء و الجهات الدولية بعدد من الدول و الأسواق المستهدفة و التي تبشر بمزيد من الحركة السياحية. كما اشاد الدكتور خالد العناني بالتزام المنشآت السياحية على مستوى الجمهورية بالإجراءات الاحترازية و الوقائية وفقا للمعايير العالمية و التي لمسها شخصيا خلال جولاته الميدانية في مختلف المدن السياحية.

و كان مجلس الوزراء في جلسته أول أمس الأربعاء قد أتخذ عددا من القرارات الجديدة إستجابة لطلبات القطاع السياحى و التى قام وزير السياحة و الآثار بعرضها على مجلس الوزراء على النحو التالى:
•استمرار تخفيض رسوم الهبوط والإيواء والخدمات الأرضية بالمطارات بالمحافظات السياحية. •استمرار صرف الإعانة المقدمة من صندوق اعانات الطوارئ للعمال بوزارة القوى العاملة من شهر
إبريل و حتى 31 ديسمبر 2020. •تجديد موافقة مجلس الوزراء على تأجيل سداد المستحقات مقابل استهلاك الكهرباء والغاز والمياه حتى
31 ديسمبر 2020. •تجديد موافقة مجلس الوزراء على تأجيل سداد الرسوم الحكومية أو مقابل الخدمات ورسوم الانتفاع حتى
31 ديسمبر 2020. •إرجاء سداد المديونيات المستحق دفعها على المنشآت الفندقية والسياحية عن فترات ما قبل بداية أزمة
جائحة كورونا ليبدأ السداد مجدو ًلا اعتباراً من يناير 2021. •التأكيد على قرار مجلس الوزراء الصادر في الجلسة رقم 72 المنعقدة بتاريخ 1 يناير 2020 بعدم توقيع
الحجز الإدارى على المنشآت الفندقية و السياحية المتعثرة لمدة عام.
وصرح احمد الوصيف رئيس مجلس ادارة الاتحاد المصري للغرف السياحية عقب الاجتماع الخامس والعشرين للمجلس و الذي عقد بأحد فنادق القاهرة: “نتوجه بكل الشكر و العرفان للقيادة السياسية و للحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء و الدكتور خالد العناني وزير السياحة و الآثار و كل الجهات على الدعم و المساندات الغير مسبوقة التي نعتبرها السبب الرئيسي الذي ساعدنا على الحفاظ و الاستمرار في تقديم الخدمة السياحية في ظل الازمة الحالية”. و أضاف الوصيف “ان التعاون و التنسيق بين كافة اجهزة الدولة دون استثناء و التي يلمسها كل القائمين على العمل السياحي سواء كان ذلك على مستوى مجلس الوزراء او اللجنة الوزارية للسياحة و الآثار برئاسة رئيس مجلس الوزراء تدعونا لبذل مزيدا من الجهد و دراسة كيفية تعظيم مشاركة القطاع الخاص في شتى النواحي
وخاصة في الترويج للمنتج السياحي المصري خلال الفترة الوشيكة القادمة.”

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى