الأخبارالأسواق والمعارض والمؤتمراتالبترول والطاقةعاجلمميز

وزير البترول: تطوير التعدين أصبح ضرورة حتمية في مصر وجوارها العربي

في يوم 26 نوفمبر، 2018 | بتوقيت 12:38 م

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن وزارة البترول تدرك أن تطوير التعدين أصبح ضرورة حتمية في مصر وجوارها العربي، لافتًا إلى إن المؤتمر العربي الدولي الـ15 للثروة المعدنية، والذي تستضيفه مصر حاليًا، يعد فرصة للتشاور بين المسئولين بقطاعات التعدين في الدول العربية حول سبل تعزيز التعاون في هذا القطاع وتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة لكل دولة في النهوض بهذا القطاع، وإقامة صناعات تعدينية لزيادة القيمة المضافة من مواردها الطبيعية.

وكشف الملا، خلال كلمته في افتتاح المؤتمر العربي الدولي الـ15 للثروة المعدنية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن قطاع البترول والغاز أسهم بنحو 15 % من الناتج القومي، لافتًا إلى البدء في مشروع تصنيع الفوسفات لتعظيم القيمة المضافة.

وأكد الوزير أن حضور الرئيس السيسي ورعايته لهذا الحدث الإقليمي المهم لصناعة التعدين على أرض مصر يعكس دعم الدولة واهتمامها بقطاع الثروة المعدنية، مشيرًا إلى أن الدولة تقدم الدعم الكامل لهذا القطاع الحيوي بهدف تطويره وفق خارطة طريق ورؤية واضحة.

وقال إن مصر تدرك جيدًا أهمية قطاع التعدين وتتطلع لأن يسهم بدور كبير في تعزيز اقتصادها، وأن يصبح أحد مصادر العائدات للخزانة العامة الدولة في ظل توافر الثروات التعدينية التي تزخر بها العديد من المناطق في مصر، مضيفًا أن قطاع التعدين من الأنشطة الكبرى والصناعات التي تستوعب أعدادًا كبيرة من القوى البشرية، ومن ثم يعول عليه في استيعاب العمالة، وخفض معدلات البطالة في مصر ومحيطها العربي.

ولفت وزير البترول إلى أن وزارة البترول وضعت هدفًا قوميًا لزيادة مساهمة قطاع التعدين في الناتج القومي ليصل إلى 2% خلال السنوات الخمس القادمة كخطوة أولى، مشيرًا إلى أن قطاع الغاز والبترول ساهم بأكثر من 15% من الناتج القومي خاصة بعد النجاح في زيادة معدل نمو قطاع الغاز الطبيعي بأكثر من 60% على مدار العامين الماضيين، من خلال تبني عدد من الإصلاحات واستراتيجية متكاملة بالتعاون مع الجهات المعنية، وبدعم كامل من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار  إلى أنه من أجل تحقيق هدف زيادة مساهمة قطاع التعدين في الناتج القومي انتهجت الوزارة منهجًا علميًا وقامت بأوائل 2018 بالاستعانة بواحدة من كبريات الشركات الاستشارية العالمية المتخصصة لوضع استراتيجية وخطة متكاملة لتطوير قطاع التعدين وتنقية التشريعات لجذب الاستثمارات العالمية والمحلية، وتشجيع قيام صناعات معدنية تعظم من القيمة المضافة وتوفر الكثير من فرص العمل.

وكشف “الملا” عن الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع التطوير، والتي تضمنت دراسة تشخيصية للموقف الحالي للثروة المعدنية من خلال جمع وتحليل البيانات والمعلومات وجلسات الاستماع من ممثلي الوزارات المعنية والمستثمرين واللجان المعنية بمجلس النواب ومقارنتها بالنماذج الدولية الناجحة للتعدين.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، المؤتمر العربي الدولي الخامس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له، والذي تعقد فعالياته بمركز المنارة للمؤتمرات والمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، على مدى ثلاثة أيام برعاية الرئيس، ويرأس أعماله المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، تحت شعار “الاستثمار التعديني والتنمية الاقتصادية في الوطن العربي”.

وحضر فعاليات المؤتمر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وعدد من وزراء الثروة المعدنية العرب، فضلًا عن عدد من كبار رجال الدولة.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى