السؤال

“اليوم الاقتصادي” يسأل الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار

4:10 م

أين هيئة تنشيط السياحة ومكاتب ها الخارجية من إنجاز لاعبة التنس ميار الشريف؟

                          …………………..

أولاً : لا نعلم ماذا ينتظر الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار حتى يُعيد هيكلة هيئة تنشيط السياحة بجد؟، حتى تستطيع القيام بدورها المنوط بها، الدكتور العناني لم يفعل للهيئة غير تغيير النظام الأساسي لها، لتصبح تحت رئاسته، ولها رئيس تنفيذي لم يتم تعيينه حتى الآن، حيث أن قرار السيد أحمد يوسف هو مساعد للوزير والقيام بوظيفة الرئيس التنفيذي للهيئة حتى تعيين رئيساً لها ، والمتابع للشأن السياحي يجد أن الهيئة خرجت من السباق مبكراً ومنذ فترة طويلة، بسبب المجاملات والمحسوبية، وتدمير المكاتب الخارجية، مرة باختيارات غريبة من بعض الشخصيات من أهل الثقة، ومرة أخرى بعملية تجريف متعمدة لهذه المكاتب، وتفريغها من القيادات، حتى أصبحت 8 مكاتب للهيئة بالخارج تدار من مكتب لندن. 

                       …………………..

ثانياً :  هل سمعت الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، عن لاعبة مصرية إسمها ميار الشريف؟، للأسف الإجابة لا، ولمن لا يعلم وعلى رأسهم هيئة تنشيط السياحة وقياداتها، فهذه اللاعبة حققت  إنجازاً كبيراً ولأول مرة يتم تحقيقه فى تاريخ لعبة التنس بمصر بوصولها للدور النهائى فى بطولة ومسابقة” Roland Garros “رولان جاروس، والتى تعد واحدة من أهم البطولات العالمية فى التنس بالعاصمة الفرنسية باريس، وهذه هي أول فتاة مصرية تتأهل لهذا الدور الرئيسى وبهذا تكون صنعت تاريخاً جديداً للعبة التنس بمصر، ومع هذا الإنجاز الكبير للأسف هيئة تنشيط السياحة خارج الخدمة، خاصةً وأن الأحداث الكبيرة والمهمة مثل هذا الحدث، لا تحقق كل يوم، وهي فرص يستغلها من يعرف قيمتها وأهميتها لصناعة السياحة، لكن السادة العباقرة في الهيئة أخر من يعلم، ولم يتحرك لهم ساكناً.

                         ……………………..

ثالثاً :  وهنا الكلام للسيد الوزير الدكتور خالد العناني… نعلم أنك لست المسئول عما وصلت له هيئة تنشيط السياحة، لكنك أنت الآن مسئول عن تصحيح ومعالجة كل ما حدث للجهة الأولى المسئولة عن التنشيط والترويج لهذه الصناعة المهمة… يا سيادة الوزير في ظل الظروف الحالية بعد أزمة فيروس كورونا المستجد وتداعياته، فهذه فرصة جيدة لترتيب البيت من الداخل بشكل صحيح، بعيداً عن المجاملات والإستعانة بالأصدقاء… يا سيادة الوزير نعلم أنك رجل نشيط ولديك فكر محترم للنهوض بصناعة السياحة، لكن هذا كله لن يتحقق إلا بالمكاشفة ووضع حلول حقيقية للأزمات ومشاكل القطاع، وعلى رأسها تنفيذ القانون.. يا سيادة الوزير نتمنى لك التوفيق والسداد في هذه المهمة الصعبة والشاقة. 

 

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى