البترول والطاقة

البترول تمول شراء مستلزمات ومعدات طبية ووقائية بمبلغ 5.4 مليون جنيه لدعم وزارة الصحة

11:45 ص

تحت رعاية المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية واستمراراً لمبادرة قطاع البترول للمساهمة فى دعم وزارة الصحة والسكان فى مواجهة تبعات أزمة فيروس كورونا ، وتقديم كافة أوجه الدعم وإتخاذ الإجراءات الاحترازية تجنباً للعدوى ، قامت وزارة البترول والثروة المعدنية بإطلاق مبادرة بالتنسيق مع شركات البترول الأجنبية العاملة فى مصر للمساهمة بمبلغ قدره حوالى 4ر5 مليون جنيه لتمويل شراء مستلزمات ومعدات طبية ووقائية شملت الملابس والأقنعة والنظارات وغيرها من المستلزمات الطبية الوقائية ، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان وبالتعاون مع مؤسسة مصر الخير التي قامت بشراء المستلزمات المطلوبة بعد موافقة وزارة الصحة والسكان ضماناً لتوفير المستلزمات طبقا للمواصفات المطلوبة.
وقامت الشركات المشاركة في المبادرة اليوم الإثنين بتسليم الدفعة الأولى من المستلزمات الطبية والوقائية بمقر وزارة الصحة بحضور اللواء وائل الساعى مساعد وزيرة الصحة للشئون المالية والإدارية والكيميائى جمال فتحى مساعد رئيس هيئة البترول للسلامة والصحة المهنية ، و شارك في المبادرة كل من شركات شل واكسون موبيل وتوتال وشلمبرجير وبكتل وفينترسال ديا وكويت انرجى وابيكس وايناب سيبترول وانرجين ودانا جاس وترانس جلوب انرجى ونبتون وبتروناس وشيرون بتروليم واى بى ار وأديس وميثانكس، حيث توزعت قيمة المساهمة المقدمة بواقع حوالى 8ر1 مليون جنيه لشراء الدفعة الأولى من المستلزمات الطبية ، و 954 الف جنيه جانب من مساهمة شركة بكتل تم تخصيصه لمنظمة اليونيسف تحت مظلة حملة قطاع البترول لتمويل شراء المستلزمات الطبية، الى جانب 387 الف جنيه لتوفير كروت بنزين مقدمة من شركة توتال لتموين سيارات الإسعاف بالوقود في محطات الشركة، وحوالى 3ر2 مليون جنيه تم تخصيصها لشراء الدفعة الثانية من المستلزمات الطبية .
هذا وتجدر الإشارة إلى قيام شركتى اينى وبريتش بتروليم بالمساهمة فى وقت سابق بمبلغ 9 مليون جنية لتوفير مستلزمات طبية لوزارة الصحة والسكان، فضلاً عن مساهمات شركات قطاع البترول المصرية لمواجهة فيروس كورونا.
وتأتى هذه المساهمات في اطار المسئولية الاجتماعية لشركات البترول والتنسيق وتضافر الجهود بين وزارتى البترول والصحة لتقديم الدعم والمساندة فى مواجهة الازمات .

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى