السياحة والطيران

ملفات ساخنة وشائكة فى جدول أعمال أكبر مؤتمر إفتراضى سياحى مصرى دولى عبر تقنية زووم الأربعاء المقبل

1:35 م

 

وجهت أمانة شئون السياحة والآثار برئاسة هشام إدريس ، وأمانة التدريب والتثقيف السياسى برئاسة هشام وهبة ، بحزب مستقبل وطن بالجيزة ، الدعوة إلى جميع أصحاب ومديرو الشركات والفننادق والمنشآت السياحية بمختلف أنشطتها للمشاركة فى المؤتمر الإفتراضى المقرر بثه على الهواء مباشرة عبر خاصية الفيبديو كونفراس وبتطبيق زووم يوم الأربعاء المقبل 5 أغسطس الجارى فى تمام الساعة 7.30 مساءً ولمدة ساعتين .

المؤتمر يعد الأكبر والأضخم فى مجال السياحة الإفتراضية الذى يقام عبر هذه الخاصة والتقنية لأول مرة فى مصر ومن المنتظر أن يشارك فيه نحو 500 شخص ، ويهدف طرح المشاكل والتحديات التى تواجه القطاع السياحى وكذلك المشاكل المزمنة والمتراكمة التى تحد من انطلاق صناعة السياحة فى مصر، وايضا طرح الحلول المقترحة التى يقدمها الخبراء المشاركين وعرضها أمام عدد كبير من أعضاء ورؤساء عدد من اللجان بمجلس النواب ، وبعض الأعضاء المرشحين لمجلس الشيوخ للتعرف بعمق عن الوضع الحالى للقطاع بكل ابعادة والمساهمة فى دعم صناعة السياحة والاقتصاد المصرى.
ويشارك فى المؤتمر عدد من السياسيين أعضاء مجلس النواب من بينهم المستشار القانونى علاء عابد ، رئيس لجنة حقوق الإنسان بالمجلس ، وعمرو صدقى ، رئيس لجنة السياحة والطيران بالمجلس ، والنائب مجدى بيومى ، أمين شئون السياحة والآثار بالأمانة المركزية لحزب مستقبل وطن ، وأمين سر لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب ،والنائب عادل ناصر ، رئيس الغرفة التجارية بالجيزة ، وعمرو القماطى ، المرشحان فى إنتخابات مجلس الشيوخ ، هذا إلى جانب النائب بالبرلمان الكندى شريف سبعاوى ، نائب وزير السياحة والتراث الكندى بمقاطعة أونتاريو ، والذى أكد حرصه على المشاركة فى هذا المؤتمر.
وقد إنتهت الأمانة العامة للمؤتمر برئاسة الدكتورة وصال أبو علم ، أستاذ الدراسات السياحية ووكيل كلية السياحة والفنادق جامعة حلوان السابق ، من إعداد المحاور التى يناقشها المؤتمر خلال إنعقاده والتى تتناول مشاكل أزمة الإنحسار ، وأزمات الوفرة السياحية ، وكذلك مشاكل السياحية الدينية ، ومنح بوابة العمرة لصلاحيات أكبر بما يحافظ على السوق السياحى ، والنظام الجديد الذى تفرضه منظمة الآياتا مع الشركات السياحية والتى تزيد من قسوة الظروف التى تمر بها وتحملها أعباء جديدة وتمثل تهديد لشركات السياحة المصرية، وتجارب من العالم لدعم القطاع السياحى للصمود امام جائحة الكورونا ” التجربة الفرنسية “.

كما تتضمن محاور المؤتمر أيضاَ مشاكل السياحية النيلية والرسوم الباهضة المفروضة على هذا النشاط فى ظل توقفها نتيجة لجائحة كورونا ، وتغول منصات ومحركات البحث الألكترونية السياحية على حقوق الشركات السياحية المصرية وأهمية وضع تشريعات أو تطبيق آليات جديدة تضمن الحفاظ على إستمرار الشركات السياحية بدلاً من إنهيارها أمام هذا النظام الجديد، وإلى جانب كيفية وضع آليات وقواعد صارمة وفرض عقوبات على من يتعامل بسياسة ضرب وتدنى أسعار البرامج السياحية .

كما يشارك عدد كبير من الشخصيات السياحية على المستويين المحلى والدولى من بينهم الدكتور سعيد البطوطى ، المستشار الإقتصادى لمنظمة السياحة العالمية ، والدكتور عادل المصرى ، المستشار السياحى المصرى السابق بباريس والهند ، وإلهامى الزيات ، رئيس إتحاد الغرف السياحية الأسبق ، وأحمد إبراهيم مستشار وزير السياحة والآثار والمتحدث الرسمى لبوابة العمرة ، واستاذ عبد الحميد راضى ، رئيس لجنة الطيران بغرفة شركات السياحة الأسبق وممثل من جمعيه مستثمري السياحه الثقافيه ، واستاذ علي غنيم عضو مجلس الاتحاد المصري للغرف السياحه

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى