الأخبار

مدبولي: لو عادت إصابات «كورونا» للزيادة سنرجع بإجراءات مشددة وقاسية

6:00 م

حذر الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء في مؤتمر صحفي اليوم من احتمالات العودة لفرض إجراءات احترازية مشددة لو زادت إصابات “كورونا”، وقال: “في حالة لا قدر الله أن تحدث زيادة في أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد ، فإن ذلك سيجبرنا كحكومة للعودة مرة أخرى لتطبيق الإجراءات الاحترازية المشددة والقاسية، التي كنا نعانى منها جميعاً، ونتمنى أن تكون الأمور في اتجاه الانفراج والانفتاح”، مناشدا المواطنين باستمرار تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، حفاظاً على المعدلات التي وصلنا إليها في أعداد المصابين.

ووجه رئيس الوزراء تحذيره حيث كان يشير لما عرضته الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة ، خلال اجتماع الحكومة ، بشأن الموقف العالمي لأعداد الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد .

وقال إن عرض الوزيرة تضمن الإشارة إلى ملاحظة وجود استخفاف من مواطني عدد من الدول في تطبيق الإجراءات الوقائية رغم بدء تراجع أعداد الإصابات فيها ، مما نتج عنه عودة ارتفاع تسجيل أعداد كبيرة في الوفيات والمصابين بالفيروس.

ونوه مدبولي إلى أن هذه الدول تعتبر من الدول المتقدمة وبها إمكانيات كبيرة جداً، وذلك ما دعانا للقلق والتخوف من أن تشهد في مصر نفس السيناريو الحاصل، واستوجب على الحكومة اتخاذ مجموعة من الإجراءات تتشابه مع ما تم اتخاذه خلال الاحتفال بعيد الفطر الماضي.

والتي تضمنت الاستمرار في إغلاق الشواطئ والحدائق العامة، والتأكيد على ضرورة الاستمرار في تنفيذ الإجراءات الاحترازية التي تم تطبيقها داخل عديد من المنشآت التجارية والصناعية والاقتصادية، وصولاً لاستمرار منحنى التراجع في أعداد المصابين بفيروس “كورونا” المستجد .وقد قال رئيس الوزراء أن عدد المصابين بفيروس “كورونا” الموجود على أجهزة التنفس الصناعي على مستوى الجمهورية لا يتجاوز 80 حالة.

وتابع مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم موقف كافة الإجراءات التي يتم تنفيذها للتعامل مع تداعيات أزمة فيروس “كورونا” ، وآخر المستجدات المتعلقة بانتشار الفيروس، وتطور أعداد المصابين به.

وقال رئيس الوزراء : “بفضل الله وكرمه، ثم بفضل وعي المواطنين تراجعت معدلات الإصابة والوفيات بالفيروس في مصر، وأخذت منحى الانخفاض والتناقص”.

وانعقد المؤتمر الصحفي الذي تحدث خلاله رئيس الوزراء عقب اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي اليوم بحضور المهندس كامل الوزير، وزير النقل، وأسامة هيكل وزير الدولة للإعلام.

واستهله مدبولي بتجديد تقديم أخلص التهاني إلى الشعب المصري أجمع، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، داعيا الله أن تحمل الأيام المقبلة كل الخير والسعادة لشعبنا العظيم.

و أشار لتكاتف كافة أجهزة الدولة في الجهود المبذولة للتعامل مع الأزمة؛ سعياً للتخفيف من آثارها السلبية.
وأشاد رئيس الوزراء بحرص المواطن المصري على اتباع وتنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية، مطالباً بالاستمرار في تطبيق هذه الإجراءات الاحترازية، ومنها الاستمرار في اتباع التباعد الاجتماعي قدر الإمكان، وارتداء الكمامات، خاصة في الأماكن التي تشهد إقبالا كثيفاً من جانب الجمهور.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى