السؤال

إلى من يهمه الأمر

في يوم 17 نوفمبر، 2018 | بتوقيت 2:04 م

وماذا بعد انتخابات غرفة شركات السياحة ؟ 

………………….

أولاً : وبعد فترة طويلة من تعيينات لجان لتسيير أعمال غرفة شركات السياحة ، أخيراً أصبح للغرفة مجلس إدارة بالانتخاب بعيداً عن الطعون المقدمة ضد الانتخابات ، لكن وبعد أن استقرت الأمور داخل قطاع شركات السياحة هناك سؤلاً يطرح نفسه ما هى مصير الإتهامات التى وجهها الدكتور خالد المناوى بوجود مخالفات حدثت فى الغرفة فى فترات سابقة ؟ ، حيث لم نسمع من كل الأطراف إلا بلاغ سب وقذف ضد الدكتور المناوى ، ولا أعرف لماذا لا يتقدم أى من الطرفين سواء الدكتور خالد المناوى نفسه أو من تم توجيه لهم هذه الإتهامات ببلاغ للسيد النائب العام للتحقيق فى كل ما جاء على لسان رئيس الغرفة الآسبق ؟ ، وهل هذه الإتهامات صحيحة أم لا ؟ .

                           ………………..

ثانياً : أين وزارة السياحة من هذه الإتهامات ، ولماذا لا يتم فتح تحقيق للتأكد من صحة هذه الإتهامات من عدمه ؟ ، حيث انتظرنا كل هذه الفترة حتى نرى أى تحرك من الجميع ، إلا أن الجميع  ملتزم الصمت ، وكأن هذه المخالفات إذا كانت صحيحة لا تمس القطاع وسمعته ، يا سادة لا يمكن الإستهانة بكل ما قيل ، ولابد من تحرك سريع حتى تظهر الحقيقة كاملة أمام الجميع ، خاصة إذا كانت هذه الإتهامات تمس الذمة المالية وسمعة البعض .

……………….

ثالثاً : على الجميع أن يتحمل مسئولياته أمام الغالبية العظمى من أعضاء الجمعية العمومية وللرأى العام السياحى المنتظر مصير هذه الإتهامات التى تم توجيهها ، وحتى نغلق الباب أمام من يفكر أن هذا الكلام كان لكسب الأصوات الانتخابية فقط ، بالعربى ” عاوزين الجميع يشتغل على نظافة ” ، نريد وبكل وضوح أن نعرف هل هذه الإتهامات صحيحة أم لا ؟ …أفيدونا يرحمكم الله .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى