المقالاتمميز

محمود السيوفى يكتب: نقطة ومن أول السطر!!

في يوم 15 نوفمبر، 2018 | بتوقيت 11:12 ص

         بعد استراحة قصيرة من الكتابة والعمل الصحفي، عدنا من جديد بتجربة صحفية جديدة، استكمالًا لما بدأناه منذ سنوات، في تجارب صحفية شهد لها الجميع، وبفضل الله كنا عند حسن الظن دائمًا .

واليوم ونحن نبدأ تجربتنا الجديدة ” اليوم الاقتصادي ” نعاهد القارئ العزيز أن نكون دائمًا عند حسن الظن بنا، نقف على مسافة واحدة من الجميع، تحكمنا قيم وعادات وتقاليد المجتمع المصري الأصيل، ونعمل من وازع وطني أساسه أن مصر فوق الجميع، وأننا نقف وبكل قوة مع الدولة المصرية والقيادة السياسية وأجهزة الدولة الوطنية الشريفة.

ونحاول من خلال موقعنا أن نكشف الصورة الإيجابية وحجم الإنجازات التي تتم على أرض الواقع ، وأن نواجه أوجه القصور والتراخي، ونواجه المسئول بكل حيادية وتجرد من أجل الصالح العام ومن خلال ثوابت وطنية راسخة أهمها أن الأمن القومي أهم من السبق الصحفي، وأن الخبر ملك القارئ والتحليل ملك كاتبه طالما أنه يخدم الدولة المصرية، وأن الاختلاف في وجهات النظر ظاهرة صحية إذا كانت تحمكه قواعد صحيحة، منها أن يكون  بشرف.

نختلف مع السياسات وليس لنا علاقة بالأشخاص، نختلف في أوقات كثيرة مع البعض ونتفق معهم في أوقات أخرى، وهذا إيمانًا منا بأن الحرية لا يدعمها إلا الرأي والرأي الأخر، ونعلم أننا نحمل أمانة كبيرة وهى أمانة الكلمة، وأن الصحفي هو ضمير الأمة، وأن هذه المهنة عليها مسئوليات كبيرة، مسئولية أمام الوطن والمواطن وقبل كل ذلك مسئولية أمام الخالق العظيم.

كما أننا ونحن نعمل في هذه المهنة فإننا نضع أمامنا تقاليد راسخة بالحفاظ على السمعة الطيبة، وأن كرامة الصحفي أهم وأبقى من أي مصلحة أو منفعة، وكما قال الشاعر ” وما من كاتبًا إلا سيفنى ….ويبقى الدهر ما كتبت يداه “، وكما قال الحكيم أيضا ” خير المهن أن تكون كاتباً أو طبيباً أو خلف المحراث ” .

ونحن وفى تجربتنا الجديدة ” اليوم الاقتصادي ” نفتح قلوبنا وأيدينا للجميع بكل حب ونبدأ من جديد ، بالعربي نقطة ومن أول السطر !! …. ” يا هادى استعنا على الشقى بالله ” .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى