الأخبارالبترول والطاقةعاجلمميز

وزير البترول يبحث مع نائب مساعد وزير الطاقة الأمريكي تعزيز الشراكة في مجال البترول والغاز

في يوم 13 نوفمبر، 2018 | بتوقيت 6:33 م

طارق الملا يؤكد توافر المناخ المناسب لجذب مزيد من الشركات الأمريكية ويشيد بشركة أباتشي

الملا: منطقة البحر الأحمر ستدخل على الخريطة الاستثمارية قريبًا 

 

على هامش مشاركته في مؤتمر ومعرض أبوظبى الدولى للبترول (أديبك 2018 )، عقد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الثلاثاء، جلسة مباحثات مع شون بينيت، نائب مساعد وزير الطاقة الامريكى لشئون البترول والغاز، تم خلالها بحث سبل  تعزيز الشراكة المصرية الأمريكية في مجال البترول والغاز، والفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع البترول أمام الشركات الأمريكية .

وأكد وزير البترول توافرالمناخ المناسب لجذب المزيد من الشركات الأمريكية للاستثمار في مشروعات البترول والغاز والبتروكيماويات ونقل التكنولوجيا  في مصر، في ظل الاستقرار السياسي والإقتصادي، ووجود إستراتيجية واضحة لقطاع الطاقة، لافتًا الى أن اهتمام الدولة بتنفيذ إجراءات جادة لجذب الاستثمار، وتقديم حوافز للمستثمرين يسهم في إعطاء دفعة للاستثمارات الأجنبية في قطاع البترول.

وأوضح أن الدولة أصدرت قانون تنظيم أنشطة سوق الغاز الطبيعي، وقانون الاستثمار الجديد، بما يفتح آفاق جديدة أمام الشركات الأمريكية للعمل في مصر، مشيرًا إلى أن قطاع البترول يهدف إلى جذب شركات أمريكية جديدة للعمل لأول مرة في مصر، وتشجيع الشركات القائمة على ضخ المزيد من الاستثمارات.

ولفت الملا إلى المجهودات الجارية من خلال مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول لتهيئة مناخ الاستثمار في نشاط البحث والاستكشاف عن البترول والغاز، موضحًا أنه جارى إعداد نماذج استثمارية جديدة في الاتفاقيات البترولية مع الشركاء الأجانب لتحفيزهم على الاستثمار فضلًا عن تبنى أساليب غير تقليدية للترويج للفرص الاستثمارية في هذا المجال .

وقال إن اللقاء شهد استعراض أنشطة الشركات الأمريكية الكبرى العاملة في صناعة البترول المصرية وفي مقدمتها شركة أباتشى، مشيدًا بمجهودات الشركة الأمريكية، لافتًا إلى أن الشركة الأمريكية تعد واحدة من أهم شركاء مصر الرئيسيين في تنمية مواردها من البترول والغاز من خلال أنشطة البحث والاستشكاف والإنتاج في مناطق امتيازها المختلفة .

وأكد الوزير أن مناطق المياه العميقة بالبحر المتوسط والصحراء الغربية ودلتا النيل تزخر باحتمالات واعدة بما يمثل فرصًا استثمارية جاذبة للشركات الأمريكية الكبرى،  مضيفاً أن منطقة البحر الأحمر ستدخل على الخريطة الاستثمارية للبحث عن البترول والغاز في مصر مع التوجه لطرح أول مزايدة عالمية في هذه المنطقة خلال الفترة المقبلة .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى