السياحة والطيران

“السياحة العالمية” تدعوا لاستغلال “التوقف ” في التدريب و تطوير المنتجات

في يوم 13 مايو، 2020 | بتوقيت 3:05 م

دعت بسمة الميمان المديرة الاقليمي لمنطقة الشرق الأوسط بالمنظمة العالمية للسياحة ، شركات الطيران و الفنادق إلي الاستعداد للاستجابة بسرعة للتغيرات خارج عمليات التشغيل أو الأعمال العادية .
كما أكدت خلال إدارتها لندوة أقامتها الإدارة أون لاين ، تحت عنوان ” محاولة استيعاب الكثير أو القليل من البيانات في فترة الجائحة”،
أن على شركات الطيران والفنادق استغلال وقت التوقف عن العمل هذا لإعادة تقييم العمل وتدريب الموظفين ومحاولة تطوير منتجات جديدة لتصبح أكثر مرونة ، والبحث عن فرص جديدة.
كما شددت على أهمية خيارات مختلفة لإلغاء حجوزات الطيران والفنادق من أجل الاحتفاظ بالعميل ( المسافرين عبر الجو و نزلاء الفنادق ) على المدى الطويل .
وذكرت الجميع بأن صناعة السياحة لم تنهض دوليًا بين عشية وضحاها وبالتالي فإن انتعاشها لن يحدث بين عشية وضحاها ،
و يجب أن نستعد للانتعاش من الناحية المالية والتشغيلية والتسويقية، وأنه قد تكون هناك حاجة إلى هيكل إداري منفصل للسماح باتخاذ القرارات بسرعة وإبلاغها وتنفيذها .
وأن على شركات الطيران والفنادق استغلال وقت التوقف عن العمل هذا لإعادة تقييم العمل وتدريب الموظفين ومحاولة تطوير منتجات جديدة لتصبح أكثر مرونة ، والبحث عن فرص جديدة. كما أكدت على أهمية خيارات مختلفة لإلغاء حجوزات الطيران والفنادق من أجل الاحتفاظ بالعميل ( المسافرين عبر الجو و نزلاء الفنادق ) على المدى الطويل.

وذكرت الجميع بأن صناعة السياحة لم تنهض دوليًا بين عشية وضحاها. وبالتالي فإن انتعاشها لن يحدث بين عشية وضحاها.

و يجب أن نستعد للانتعاش من الناحية المالية والتشغيلية والتسويقية..وأنه قد تكون هناك حاجة إلى هيكل إداري منفصل للسماح باتخاذ القرارات بسرعة وإبلاغها وتنفيذها.

حضر الندوة أكثر من ٤٠٠ شخص من : وزارات وهيئات السياحة ، الهيئات الوطنية للإحصاء ، الجامعات ، الإعلام والصحافة، والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومركز الإحصاء الخليجي ، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر ، وعدد من ممثلي القطاع العام والخاص في العالم العربي وممثلي المنظمات المعنية بمنطقة الشرق الأوسط المتواجدة في أوروبا والدول الأمريكية، وغيرهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى