الدنيا والدينمميز

يستضيف الأزهر 13 رئيسا ورئيس وزراء سابقين من أوروبا وآسيا فى “الإسلام والغرب”

في يوم 21 أكتوبر، 2018 | بتوقيت 10:21 م

تحظى الندوة الدولية التى ينظمها الأزهر الشريف، بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، حول “الإسلام والغرب” بمشاركة دولية رفيعة المستوى، حيث يحضر الندوة أكثر من 13 رئيسا ورئيس وزراء سابق من قارتى آسيا وأوروبا، إضافة إلى نخبة من الشخصيات والقيادات الدينية والفكرية عبر العالم.

ومن أبرز المشاركين رجب ميدانى، رئيس جمهورية ألبانيا السابق، وبيتر ستويانوف، رئيس جمهورية بلغاريا السابق، وفالديس زالتراس، رئيس جمهورية لاتفيا السابق، وفيكتور يوشينكو، رئيس جمهورية أوكرانيا السابق، وزلاتكو لاغوميجا، وأمين الجميل، رئيس لبنان الأسبق، وطاهر المصري، رئيس وزراء الأردن الأسبق، ورئيس وزراء جمهورية البوسنة والهرسك السابق، ويادرانكا كوسور، رئيس وزراء كرواتيا السابق.

وتبحث الندوة، على مدار ثلاثة أيام بمركز الأزهر الدولى للمؤتمرات بمدينة نصر، القضايا المعاصرة المتعلقة بالعلاقة بين الإسلام وأوروبا، من خلال نقاشات مستفيضة يشارك فيها نخبة من القيادات والمتخصصين فى العلاقة بين الإسلام والغرب، وذلك بهدف الوصول إلى رؤى مشتركة حول كيفية التعاطى مع تلك القضايا، ودعم الاندماج الإيجابى للمسلمين فى مجتمعاتهم، كمواطنين فاعلين ومؤثرين، مع الحفاظ على هويتهم وخصوصيتهم الدينية.

وتهدف الندوة إلى تجاوز الصور النمطية والتصورات المسبقة فيما يتعلق بالإسلام والمسلمين، وصولا إلى فهمٍ مشتركٍ، يقوم على رؤية موضوعية وأسس علمية، بعيدًا عن النظرة الاتهامية التى تروجها بعض وسائل الإعلام لربط التطرف والإرهاب بالإسلام.

وتتضمن الندوة ثمانى جلسات، تتناول عدة محاورة، من أبرزها: “تطور العلاقة بين الإسلام والغرب” و”التوتر بين المسلمين وباقى الأوروبيين.. المواطنة هى الحل”، و”القومية والشعبية ومكانة الدين”، و”الديموغرافيا والأيديولوجيا والهجرة والمستقبل”، كما تستعرض الندوة بعض تجارب التعايش الناجحة، مثل مبادرة “بيت العائلة المصرية” و”التجربة السويسرية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى