البترول والطاقة

رئيس بتروجت : نجحنا خلال عام 2019 فى ترسيخ تواجدنا على المستويين المحلى والاقليمى كذراع تنفيذى لقطاع البترول المصرى فى الداخل والخارج

لطفي : "بتروجت" حققت خلال عام 2019 حجم تعاقدات غير مسبوق في تنفيذ المشروعات داخل مصر وخارجها بقيمة 46 مليار جنيه بزيادة نسبتها 15% عن عام 2018

2:27 م

تنفيذ مشروعات بست دول عربية هي السعودية والكويت والامارات وسلطنة عمان والجزائر والعراق 

حجم أعمال الشركة من المشروعات الجارية خلال العام بلغ نحو 137 مشروعاً داخل وخارج مصر 

“بتروجت” وقعت لأول مرة على اتفاقيات للعمل في تنفيذ المشروعات البترولية بدولة غينيا الاستوائية وتدرس المشاركة في تنفيذ مشروعات بترولية وغازية في أنجولا وموزمبيق واوغندا 


 

‎قال المهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت، أن الشركة نجحت خلال عام 2019 فى ترسيخ تواجدها على المستويين المحلى والاقليمى مؤكدة على مكانتها كذراع تنفيذى لقطاع البترول المصرى داخل وخارج مصر، وذلك من خلال تبنيها سياسة جديدة لتنفيذ رؤية وزارة البترول الرامية الى تحقيق التنمية المستدامة للقطاع بشكل خاص وبما يتماشى مع رؤية الدولة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة 2030 بصفه عامة ، وأضاف انها نفذت إستراتيجية عمل مرنة وطموحة تضمنت في مقدمة أولوياتها المشاركة الفاعلة فى تنفيذ المشروعات القومية لوزارة البترول ، كما اتاحت تلك الاستراتيجية فتح مجالات عمل جديدة لمشاركة قطاع البترول ممثلاً في شركة بتروجت فى تنفيذ المشروعات القومية والتنموية للدولة المصرية بالاضافة الى تنفيذ المشروعات البترولية خارج مصر في عدة دول عربية .
وأوضح لطفي أن “بتروجت” حققت خلال عام 2019 حجم تعاقدات غير مسبوق في تنفيذ المشروعات داخل مصر وخارجها بقيمة 46 مليار جنيه بزيادة نسبتها 15% عن عام 2018 ، لافتا ان حجم اعمالها من المشروعات الجارية خلال العام بلغ نحو 137 مشروعاً داخل وخارج مصر ، وان ابرز المشروعات التي ساهمت في عمليات تنفيذها داخل مصر فى صناعة البترول والغاز كل من مشروع المحطة البرية لتنمية حقل ظهر العملاق للغاز الطبيعى في مرحلتها لثانية ومشروع المصرية للتكرير بمسطرد إضافة الى مشروعات مجمع انتاج البنزين عالى الاوكتين بأسيوط وتوسعات معمل تكرير ميدور بالإسكندرية ومحطات حقول انتاج الغاز بغرب دلتا النيل وشمال الإسكندرية ومستودعات سوميد وسونكر لتخزين البترول بالعين السخنة إضافة الى مساهمتها في العديد المشروعات القومية والتنموية لصالح الدولة من أهمها مشروعات مجمعى الأسمدة الفوسفاتية والازوتية بالعين السخنة ، ومشروعات انفاق قناة السويس وازدواج نفق الشهيد احمد حمدى 2 و مشروع انشاء مدينة العلمين الجديدة و تنفيذ اعمال الشبكة الخاصة بمحطة التبريد المركزى بالعاصمة الإدارية وتطوير الطريق الدائرى الاوسطى وإعادة تأهيل رصيف الحاويات بميناء دمياط .
وأضاف رئيس “بتروجت”، أن الشركة شاركت خلال العام في تنفيذ مشروعات بست دول عربية هي السعودية والكويت والامارات وسلطنة عمان والجزائر والعراق من أهمها المشروعات الجارية بالمملكة لتوسعات محطة الحاوية وانشاء خطوط الحرد الجنوبية وإزالة الكبريت وخط الحاوية العثمانية إضافة الى مشروع محطة كهرباء الدقم بسلطنة عمان وتطوير حقل روميثا بالامارات ، اضافة الى حرص الشركة على التواجد في الأسواق الافريقية حيث وقعت لأول مرة على اتفاقيات للعمل في تنفيذ المشروعات البترولية بدولة غينيا الاستوائية ، وتدرس المشاركة في تنفيذ مشروعات بترولية وغازية في أنجولا وموزمبيق واوغندا .
ولفت الى نجاحها في فتح مجالات عمل جديدة لها طبقا لاستراتيجية الوزارة لتطوير وتحديث قطاع البترول حيث نجحت في اقتحام مجال تنفيذ المشروعات البيئية لمعالجة مياه الصرف الصناعى ومشروعات تنفيذ وتشغيل تسهيلات الإنتاج المبكر للبترول والغاز .
‎واكد أن العام 2019 شهد اهتماماً بتنمية المهارات للعاملين بالشركة الذين يمثلون حجر الزاوية في تحقيق النجاحات وتنمية اعمالها ، ونفذت العديد من الاجراءات الرامية تحقيق هذا التوجه على مستوى كافة الوظائف بالشركة (فنية / ادارية)، فضلا عن ترسيخ مفهومي “السلامة اولاً” و “باعلى جودة” ووضعهما فى اطار الاولوية المطلقة لكافة انشطة الشركة.
‎كما شهد عام 2019 الاهتمام تنفيذ العديد من الاجراءات التى تهدف الى تطوير الاداء العام للشركة من خلال التحرك على العديد من المحاور مثل التحول الرقمى لكافة اجراءات وعمليات الشركة – انطلاقاً من التوجه العام لوزارة البترول – بالاضافة الى تنفيذ خطة متكاملة لتطبيق الحوكمة والتى نؤمن فى بتروجت بأنها أساس أي استراتيجية تهدف للنجاح ومحركًا رئيسيًا للنمو المستدام وتعزيز قيمة الشركة على المدى الطويل، وأيضاً العمل على تفعيل قطاع البحوث والتطوير (R&D) من خلال استكمال تطبيق برنامج LEAN MANUFACTURING والذى يعتبر أحدث نظم إدارة التصنيع عالمياً وتطبيقا لمفاهيم الإدارة المتمثلة في التحسين المستمر والجودة وخفض الفاقد ، كما تضمنت خطة أعمال بتروجت تطبيق برامج واليات عمل بإستـــخدام أحـــدث التكنــــــولوجيات العالمية لتحقيق أفضل مستويات الأداء فى المشروعات التى تتولى تنفيذها.
‎واكد أنه جرى استكمال اجراءات تطوير بيئة العمل من خلال رفع كفاءة معسكرات الاقامة للعاملين بالشركة واجراء توسعات تتناسب زيادة حجم اعمال الشركة ، بالاضافة الى تطوير ورش التصنيع ومصانع التغليف للمواسير من خلال ادخال الات ومعدات حديثة ومتطورة وانشاء ورش جديدة متخصصة وبالشكل الذى يساهم فى رفع كفاءة الاداء بتلك الورش ويدعم توجه وزارة البترول لتوطين التصنيع المحلى وزيادة المكون المحلى بالمشروعات بالاضافة الى العمل على دعم اسطول معدات الشركة وتطويره من خلال شراء عدد من المعدات الحديثة والمتطورة والتى ساهمت وبشكل فعال فى دعم تنفيذ المشروعات فى الوقت المحدد وباعلى كفاءة ممكنة.

error: غير مسموح بنسخ المحتوى
إغلاق