السياحة والطيران

“تسويق السياحة الثقافية”: قرارات الرئيس تضمد جراح القطاع بعد تعليق نشاطه

في يوم 22 مارس، 2020 | بتوقيت 6:35 م

“عثمان” : الرئيس ترجم دعمه للسياحة في صورة قرارات

قال محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية اليوم الأحد ، أن القرارات الاقتصادية التي أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي ، و التي تهدف إلي دعم الاقتصاد المصري ، و مواجهة الأثار الناجمة عنه ، و انعكاسها علي مختلف القطاعات و من بينها قطاع السياحة ، حيث أعلن الرئيس عن تأجيل مستحقات الشركات العاملة في قطاع السياحة، إلي جانب الاشارة الواضحة إلي ” إطلاق مبادرة إحلال وتجديد الفنادق السياحية” ، إضافة إلي تأجيل الاستحقاقات الائتمانية للشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغير ٦ شهور .
و أضاف رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية، في بيان صحفي أن قرارات الرئيس تضمد جراح القطاع الذي توقف تمام بعد تعليق حركة السفر حول العالم ، و بالتالي تعرض قطاع السياحة و السفر إلي خسائر فادحه في الوقت الذي كان المقصد السياحي المصري قد خرج من عنق الزجاجة ، و بدأ في الانتعاش بشكل كبير و خلق فرص عمل جديدة للشباب ، و كانت التوقعات لموسم الصيف تشير إلي زيادة تقترب من 20% خلال الموسم الصيف .
و تابع ” عثمان ” أن موقف الرئيس الذي تم ترجمته في صورة قرارات تعي حجم الأزمة الذي يمر بها القطاع نتيجة لظرف عالمي ، تدل علي حجم إدراك الرئيس لأهمية القطاع و دوره في الحياة الاقتصادية ، خاصة أن صناعة السياحة من الصناعات التي تتمكن من العودة لمعدلاتها بشكل سريع في حال انقضاء الأزمة .
كما أشار ” عثمان ” إلي أن لجنة تسويق السياحة الثقافية تتوجه بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي ، علي متابعتها الدقيقة لملف السياحة و دعمه لها ، مؤكدا علي أن الفترة الحالية هي فترة إدارة أزمة تحتاج من القطاع السياحي الخاص و الحكومي إلي وضع خطط قصيرة و متوسطة المدي للتعامل مع الأزمة ، و وضع خطط لتدريب العاملة عن بعد بهدف أن يكون القطاع لديه جاهزية عند عودة استئناف النشاط بعد القضاء علي فيروس كورنا .

زر الذهاب إلى الأعلى
error: غير مسموح بنسخ المحتوى