السياحة والطيران

وزيرة السياحة تجتمع مع الرئيس التنفيذي لمجموعة تشاودهاري العالمية لمناقشة التعاون في مجال الاستثمار السياحي

10:54 ص

 

خلال مشاركة الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة في منتدى بلومبيرج للاقتصاد الجديد Bloomberg New Economy Forum الذي عُقد خلال الفترة من 20 وحتي 22 نوفمبر الجاري بالعاصمة الصينية بكين؛ عقدت الدكتورة رانيا المشاط اجتماعا مع رجل الأعمال النيبالي نيرفانا تشاودهاري الرئيس التنفيذي لمجموعة تشاودهاري العالمية “Chaudhary Group”، وذلك لمناقشة سبل التعاون بين وزارة السياحة ومجموعة تشاودهاري في مجال الاستثمار السياحي في مصر خلال الفترة المقبلة.

واستهلت الدكتورة رانيا المشاط الاجتماع بالإشارة الي الزيادة التى تشهدها الحركة السياحية الوافدة الي مصر من مختلف دول العالم، مشيرة الى أن عام 2019 شهد زيادة ملحوظة في أعداد السائحين، وموضحة أن هذه الأرقام تعكسها الإيرادات التي تحققت في العام المالى 2018/2019 والتى بلغت ١٢,٦ مليار دولار وهي أعلى إيرادات سياحية في تاريخ السياحة المصرية.

وأكدت الوزيرة على الاهتمام الذي توليه القيادة السياسية في مصر بقطاع السياحة الذي يساهم ب 15% من الناتج المحلى الإجمالي، لافتة الى أن الدولة أصبحت تنظر الى قطاع السياحة من منظور اقتصادي، وموضحة أن هذا القطاع يعد من القطاعات الهامة التي تساهم في توفير النقد الأجنبي وفي خلق فرص عمل.

وأشارت الى أن الهدف الأشمل لبرنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة والذي أطلقته الوزارة في نوفمبر ٢٠١٨، هو توظيف واحد على الأقل من كل أسرة مصرية في قطاع السياحة والأنشطة المرتبطة به.

وقالت أن وزارة السياحة المصرية نجحت في تغيير النظرة الى القطاع، فالسياحة ليست مجرد أرقام، السياحة صادرة خدمية، مشيرة الى أن قطاع السياحة من أسرع القطاعات الاقتصادية نموا وتأثيرا في اقتصاديات الدول، فهو يساهم في 10% من الناتج المحلى الاجمالى العالمى ويوفر 1/10 من كل فرصة عمل، و ١/٥ من كل فرصة عمل جديدة يوفرها هذا القطاع الهام.

ومن جانبه أشار رجل الأعمال النيبالي نيرفانا تشاودهاري والرئيس التنفيذي لمجموعة تشاودهاري ” Chaudhary Group” الي أن المجموعة تولى السوق المصري أهمية كبيرة، لافتا إلى تطلع المجموعة للاستثمار في الفنادق في مصر خاصة في القاهرة، وذلك في ظل الزيادة الملحوظة التي تشهدها الحركة السياحية الوافدة الى مصر من كافة دول العالم، وقال أن المجموعة تمتلك ما يقرب من ١٣٦ شركة تعمل في مجالات مختلفة، وأن الشركة المتخصصة في مجال الضيافة تدير حوالي ٨٢ فندقا ومنتجعا حول العالم في اسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.

وخلال اللقاء استعرضت الوزيرة المحاور الخمسة لبرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري، لافتة الي أنه لأول مرة يتم تطبيق إصلاحات هيكلية في قطاع السياحة المصري وذلك من خلال إطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري كإطار للسياسات العامة، مشيرة الي أن الوزارة حرصت على إشراك كافة الأطراف ذات الصلة بالقطاع من حكومة وقطاع خاص عند صياغة هذا البرنامج لتكوين رؤية موحدة لكافة شركاء المهنة، وأضافت أن القطاع الخاص يمثل ٩٨% من قطاع السياحة المصرى.

وأوضحت أنه عندما بدأت الوزارة فى خطوات الإصلاح وضعت نصب أعينها عنصرين غاية في الأهمية لرفع تنافسية قطاع السياحة؛ وهما: الاستثمار في العنصر البشرى ورفع كفاءة العاملين بالقطاع من خلال التدريب الفني والمهني المؤسسي، بما يعزز مستوى الخدمة السياحية المقدمة، والعنصر الثاني هو رفع كفاءة البنية التحتية للمنشآت السياحية وخاصة الفندقية لتنافس مثيلاتها العالمية، وفي هذا حرصت وزارة السياحة على تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق المصرية.

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى أن الوزارة قامت بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية وغرفة المنشآت الفندقية، بتحديث معايير تصنيف الفنادق المصرية، وقد تضمنت المعايير الجديدة الى جانب تحديث المعايير السابقة لأنماط الفنادق الثابتة والمنتجعات والفنادق العائمة، لتتماشى مع مثيلاتها العالمية، إضافة معايير جديدة لأول مرة لتصنيفات الفنادق المصرية ومنها معايير لمخيمات السفارى، كما تم إضافة معايير لأنماط جديدة مثل الذهبيات والفنادق البيئية والتراثية والشقق الفندقية، موضحة أنه عند وضع المعايير الجديدة تم مراعاة البعد البيئي ومعايير الفنادق الخضراء واستخدام تكنولوجيات الطاقة النظيفة.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى