السؤال

“اليوم الاقتصادى ” يسأل من يهمه الأمر

4:00 م

ما هى آليات عمل بوابة العمرة المصرية بعد قرار الغرفة بغلق باب تسجيل الشركات ؟

………………

أولاً : بعد قرار غرفة شركات السياحة والسفر أمس بغلق باب تسجيل شركات السياحة للعمل فى تنظيم العمرة ، أصبحت الكرة الآن فى ملعب وزارة السياحة فقط ، وأصبحت الغرفة ليس لها أى دور فى عمل البوابة ، لكن السؤال الذى يطرح نفسه بعد إنتهاء كل الإجراءات ما هى الآليات التى تعمل عليها شركات السياحة ؟ ، وكما هو معلوم للجميع فإن قرار وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط بتعيين أحمد إبراهيم مستشاراً للبوابة ، وهو قرار ذكى من الوزير ، حيث أصبح أحمد إبراهيم هو حلقة الوصل ، وهو المسئول عن كل كبيرة وصغيرة أمام قطاع الشركات ، وكما يقول المثل الشعبي ” أصبح فى وش المدفع ” ، خاصة فى ظل حالة الغموض الشديد عن كيفية عمل البوابة ؟ ، وهل سيتم فتح الأعداد ، أم بنظام الكوتة ؟ ، لا أحد يعلم أى شئ ، وأصبح أحمد إبراهيم مطالب بالإجابة عن كل هذه الأسئلة ، وتوضيح كل الأمور المتعلقة بعمل البوابة .. كما أن هناك سؤالاً أخر أكثر أهمية ، ما هو دور وزارة السياحة فى هذه البوابة ؟ وما هو دور الغرفة واللجنة العليا للعمرة والحج ؟ .. كلها أسئلة ملحة تبحث عن إجابات مقنعة ومريحة لشريحة كبيرة سواء من الشركات أو المواطنيين .

……………….

ثانياً : متى نتعامل بحرفية ونعطى كل حدث مهم حجمه الذى يستحقه ؟ ، حيث انتظرنا بعد غلق باب تسجيل الشركات لتنظيم العمرة ، عقد مؤتمر صحفى ، أو خروج مسئول واحد فى الغرفة أو الوزارة ، لتوضيح كل الأمور عن تفاصيل عمل بوابة العمرة المصرية ، وما هى ضمانات حماية حقوق المواطنين من بعض تجاوزات بعض الشركات ؟ ، وهل يستطيع المواطن الدخول على البوابة فى حالة حصوله على تأشيرة ؟ … يا سادة قرار إنشاء البوابة هو قرار إيجابى جداً وجاء لحماية شركات السياحة ، لكن لماذا كل هذا الوقت حتى تعمل البوابة بشكل كامل يتناسب مع المتغيرات التى تحدث كل يوم من جانب وزارة الحج السعودية ؟ .. أننا الآن أمام حالة من الغموض والإرتباك الشديد ولا نعلم لماذا يحدث هذا ؟ ، من المفترض أن الدولة ممثلة فى وزارة السياحة لديها تصور كامل لعمل البوابة ، وأنها وقبل صدور قرار إنشاء البوابة كانت أمامها الصورة كاملة وبكل وضوح ، وتعلم المشاكل التى تواجه هذا الملف ، ونحن مع الدولة فيما تراه من قرارات تحافظ على حقوق المنظومة     ” الدولة والمواطن والشركات ” .

……………………

ثالثاً : الجميع مطالب بتحمل مسئولياته والخروج لتوضيح كل ما يتعلق بعمل بوابة العمرة المصرية ، حيث استبشر الجميع خيراً بإن قرار إنشاء البوابة سيقضى على كل مشاكل العمرة ، وأن الدولة اتخذت القرار المناسب للحفاظ على المنظومة بالكامل، وأنها بدأت فى وضع يدها على مشاكل هذا الملف المعقد بدون أسباب واضحة ، وأنها استمعت لصوت العقل ، بوضع نظام متكامل طبقاً لرؤية الدولة وظروفها ، يتناسب مع متطلبات المواطنين ، وغالبية شركات السياحة الدينية ، يحدد فيه كل الحقوق والواجبات ، ويتناسب مع التطورات التكنولوجية الحديثة ، وفى نفس الوقت أن يُظهر الدولة المصرية بالشكل التى يليق بها كدولة رائدة ، خاصة مع أهمية ملف الحج والعمرة بالنسبة للمواطن المصرى … يا سادة نحن لا نخترع العجلة .. كل ما تم هو إنشاء بوابة إلكترونية ، هل تحتاج كل هذا الوقت لتحديد آلية عملها ؟ … نتمنى التوفيق للجميع لما يعود بالنفع على بلدنا الحبيبة مصر .

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى