السياحة والطيران

المشاط تعقد اجتماعاً موسعاً مع مسئولي مؤسسة التمويل الدولية ومجموعة البنك الدولى لبحث سبل التعاون خلال الفترة المقبلة

12:14 م

عقدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة خلال زيارتها الحالية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، اجتماعا موسعا مع مسئولي مؤسسة التمويل الدولية IFC ومجموعة البنك الدولى؛ وهم السيد هانز بيتر نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لشئون الاقتصاد وتنمية القطاع الخاص، والسيدة سيلا بازارباسيوجلو نائب رئيس مجموعة التمويل والممارسات المؤسسية للنمو العادل بالبنك الدولى، والسيد سيرجيو بيمنتا نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بمؤسسة التمويل الدولية.

تم خلال هذا الاجتماع مناقشة أوجه تعزيز التعاون بين وزارة السياحة ومؤسسة التمويل الدولية خلال الفترة المقبلة، وأدار الحديث السيدة ستيفاني فون فريدبرج الرئيس التنفيذي للعمليات في مؤسسة التمويل الدولية.

وخلال اللقاء أشارت الوزيرة إلى اهتمام الوزارة بتعزيز علاقات التعاون مع الجهات والمؤسسات العالمية والتى من بينها البنك الدولى، لافتة إلى خطة الوزارة لإعادة صياغة وتطوير علاقاتها مع المؤسسات الدولية، وهو أحد العناصر الرئيسية لمحور الإصلاح المؤسسى ببرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة المصري.

وأوضحت الدكتورة رانيا المشاط أن الوزارة وضعت مفهوم السياحة المستدامة بمحاورها الثلاثة البيئية والاجتماعية والاقتصادية كركيزة أساسية في برنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير القطاع، مشيرة إلى أن الوزارة تضع ضمن أولوياتها تنمية السياحة الخضراء وتشجيع الفنادق والمنشآت السياحية لاستخدام الطاقة النظيفة والمتجددة لتوفير الطاقة والحفاظ على البيئة وهو ما يتضمنه المحور الخامس ببرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة والذى يرتكز علي مواكبة الاتجاهات الحديثة في مجال السياحة ومن بينها الاهتمام بالسياحة الخضراء والحفاظ على البيئة.

وأشارت الوزيرة الي معايير السياحة الخضراء التي تم وضعها للفنادق لمنحها شهادة “النجمة الخضراء ” بطريقة تتناسب مع طبيعة القطاع الفندقى المصرى، والتى تم الإعتراف بها دولياً من المجلس العالمى للسياحة المستدامة ‎GST .

وأشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى أن الوزارة تقوم حاليا من الانتهاء من تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق المصرية لتتواكب مع المعايير الدولية مما سيساهم بشكل كبير فى تحسين جودة المنتج السياحي المصري ووضع مصر في مكانة تنافسية علي خريطة السياحة العالمية.

وأوضحت الوزيرة أنه بعد الانتهاء من هذه المنظومة، سيتم العمل على إنشاء صندوق لتطوير الفنادق لجذب استثمارات دولية ومحلية، والذي يهدف إلى تنمية القطاع من خلال إعادة الهيكلة المالية للفنادق المتعثرة ماليا بضخ رؤوس أموال جديدة من الصندوق لتوفير رأس المال العامل المطلوب لذلك، مشيرة إلى أنه سيتم الاستفادة من النماذج الدولية والنظر لخبرات الدول الأخرى التي قامت بإنشاء مثل هذا الصندوق.

ومن جانبهم استعرض مسئولو مؤسسة التمويل الدولية ومجموعة البنك الدولى دور مؤسساتهم فى تشجيع المشاريع المستدامة في البلدان النامية الأعضاء بها، بالإضافة إلى تقديم حلول تنموية تلائم احتياجات المتعاملين معها، وتستخدم مواردها المالية وخبراتها الفنية وتجاربها العالمية وأفكارها المبتكرة لمساعدة شركائها في التغلب على التحديات المالية والتشغيلية.

وأشاروا إلى أن مؤسساتهم تعمل على تقديم الاستشارات والخبرات وبناء الشراكات طويلة الأجل التي يمكنها في مجالات مثل التمويل والبنية التحتية والبيئة التنظيمية وتحسين مهارات العاملين.

وأعربوا عن استعداهم للتعاون مع قطاع السياحة المصرى في عدة مجالات من بينها الدعم الفنى لصندوق تطوير الفنادق، كما أنه سيكون هناك فريق عمل من المؤسستين للنظر بشكل عملى في آوجه التعاون مع الوزارة خلال الفترة المقبلة.

تجدر الإشارة إلى أن مسئولي هذه المؤسسات الدولية قد شاركوا فى حضور الجلسة النقاشية التى نظمتها مؤسسة التمويل الدولية وتحدثت خلالها الدكتورة رانيا المشاط عن برنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير قطاع السياحة فى مصر وعن أهمية قطاع السياحة ومساهمته في الاقتصاد العالمي وخلق فرص عمل.

وفى ضوء ما تضمنه عرض الوزيرة، أشاد مسئولى هذه المؤسسات الدولية بتبنى مصر لبرنامج إصلاح هيكلى متكامل يشمل العديد من المحاور الهامة، وقدموا الدعوة للوزيرة للتحدث أمام مجلس إدارة البنك الدولى لإلقاء الضوء على أهمية هذا القطاع والسياسات ذات الأولوية المطلوب اتخاذها دوليا للنهوض بهذه الصناعة، بالإضافة إلى مشاريع التمويل المختلفة.

إغلاق