السؤال

“اليوم الاقتصادى” يسأل وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط

2:56 ص

ماذا ستفعل لجان معاينة سكن الحج ؟

………………….

أولاً : بعد نشر ” اليوم الاقتصادى ” موضوعاً صحقياً بعنوان “التأشيرات ” تهدد سفر لجان معاينة سكن الحج ، تلقيت العديد من الرسائل من عدد من أصحاب الشركات ، وكلها تسأل سؤالاً واحداً ماذا ستفعل هذه اللجان ؟ ، خاصة وأن 80% من السكن قد تم معاينته بالتوثيق الفعلى على العام الماضى، كما أن التطورات التكنولوجية الجديدة التى أقرتها وزارة الحج السعودية سهلت على الجميع كل الإجراءات ومنها سكن الحجاج  ، فلماذا الإصرار على سفر اللجان ؟ ، هذا بالإضافة إلى أن موسم العمرة الأخيرة انتهى على خير من غير لجان وبدون مشاكل ولم يحدث تخلفات أو افتراش ، هذا بالإضافة إلى أن السلطات العودية متمثلة فى وزارة الحج لن تسمح بمخالفات فى موسم الحج ومنها السكن .

…………………….

ثانياً : إذا كان سفر هذه اللجان أمر واقع ، أو كما يقولون ” تعود ” ، فلماذا لم يتم التجهيز لسفرهم مبكراً ، خاصة وأنه ولأول مرة يتم إقرار ضوابط وقواعد الحج السياحى من وقت مبكر يكفى لحل أى مشكلة تظهر ، لكن من الواضح أن قطاع الشركات بالوزارة يعيش حالة من الإرتباك ، فقد أثبت كل الأحداث فى الفترة الأخيرة أن القطاع دائما ما يصل فى وقت متأخر ، على الرغم من إصراره على سفر اللجان سواء فى العمرة أو الحج ، والجميع يعلم أن اختيار هذه اللجان غاب عنها العدل ، وأصبحت مخصصة لمجموعة من الموظفين معلومين بالإسم فى كل السفريات ، بل والمكافأت ، حيث تم صرف مكافأت لعدد من العاملين بالقطاع عقب انتهاء موسم العمرة بحسب ” المزاج ” ، وأصبح القطاع على صفيح ساخن بسبب استبعاد البعض ، ومجاملة البعض الأخر من أهل الثقة والمحاسيب والمرضى عنهم .

…………………………

ثالثاً : لسنا ضد سفر اللجان ، لكن مع تقنين هذا السفر ، وأن يكون له أسبابه ، وأن يكون الاختيار مبنى على آسس صحيحة يراعى فيها العدل ، وعدم المجاملات ، وأن نبعُد عن أهل الثقة … وأن يعود القطاع كما كان من قبل قوى وفعال ، وصاحب كلمة عليا على الجميع ، وتربطه علاقات متينة بالقنصلية السعودية تساعد فى حل أى مشكلة تظهر كمشكلة التأشيرات المتأخرة للجان حتى الآن ، مع العلم أن حجاج بعض الدول بدأت فى الوصول إلى الأراضى المقدسة ، ونحن للآسف مازلنا نبحث عن تأشيرات للجان معاينات !!! … هناك مقولة جميلة تقول ” التردد طويلاً فى اتخاذ القرارات يعنى المماطلة فى الأمور التى تحتاج إلى الحسم بأسرع وقت ، وهذا يشكل عبئاً على وقتك الثمين ” ، وأخرى تقول ” عندما تكون القرار الأصلى خاطئاً ، فلن تكون القرارات الفرعية النابعة منه صحيحة ” ، .. يا سيادة الوزيرة نظرة بعناية إلى ملف الحج وكل ما يتعلق به .

 

إغلاق