السياحة والطيران

“مسافرون”: عودة السياحة الألمانية إلى طابا تبشر برجوع البريطانيين والروس

9:50 م

عاطف عبد اللطيف: توقعات باحتلال ألمانيا المرتبة الأولي في عدد السياحة الوافدة إلى مصر في 2019

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء أن السياحة الالمانية مهمة جدا بالنسبة لمصر مؤكدا ان الالمان لديهم رغبة قوية لزيارة مصر وقضاء أجازاتهم خاصة في منطقة البحر الاحمر سواء الغردقة أو مرسى علم بشكل خاص.

وأشار  في تصريح صحفي، اليوم السبت، إلى أن العلاقات السياسية والاقتصادية المتميزة بين مصر والمانيا لها دور كبير في رفع الحظر المفروض على السياح الالمان في طابا وتنشيط الحركة السياحية ولا أحد ينسى الصورة التي جمعت أنجيلا ميركل رئيسة وزراء ألمانيا والرئيس عبد الفتاح السيسي أمام الاهرامات فهي رسالة من ميركل للالمان لزيارة مصر والاستمتاع بمعالمها.

وأضاف أن عودة السياحة الالمانية لطابا هو دليل قوي على حالة الأمن والاستقرار في منطقة سيناء والعودة لطابا معناها طابا ونويبع ودهب وسانت كاترين ولابد من تطوير هذه المنطقة والاهتمام بها لأنها ستشهد حركة سياحة كبيرة مع العلم بأن ألمانيا كانت من أكبر الدول التي يقوم سائحوها بزيارة سانت كاترين ومعالمها الدينية.

وأكد عاطف أن السياحة الالمانية لمصر في ارتفاع مستمر والارقام لا تخفى على أحد ففي عام 2017 بلغ عدد السائحين الألمان في مصر أكثر من 1.2 مليون سائح ليحتل الألمان المرتبة الأولى من ضمن الوافدين الأجانب إلى مصر وبلغ في 2018 مليون و707 ألف سائح تقريبا مسجلا أعلى نمو في السوق الاوروبي للسياحة الوافدة لمصر مشيرا الى ان السياحة الالمانية في 2019 تشير الى ارتفاع معدلات السياح الالمان عن نسب 2018.

ونوه بضرورة استثمار الزخم في العلاقات بين مصر والمانيا في جذب مزيد من السياحة الالمانية للسوق المصري من خلال حملات دعائية وتسويقية كبيرة هناك للسائح الالماني وعرض مختلف الانشطة السياحية في مصر سواء الشاطئية او الثقافية او البيئية والاستشفائية العلاجية وكذلك مسار العائلة المقدسة خاصة ان السائح الالماني يتميز بأنه مرتفع الانفاق في رحلاته ويفضل السياحة الشاطئية والكلاسيكية.

وشدد عاطف على أن رفع الحظر عن السياحة الالمانية لطابا سيشجع الروس والبريطانيين على عودتهم من جديد لمنطقة جنوب سيناء لأن ألمانيا من الدول الرائدة في الاتحاد الأوروبي مثل فرنسا وأي تحرك لها يتبعه تحركات مماثله من مختلف دول الاتحاد.

وأوضح أنه بمزيد من الجهد في التسويق وزيادة رحلات الطيران بين مصر والمدن الالمانية والمشاركة في بورصة برلين بباقة متميزة من العروض السياحية سيتضاعف عدد الالمان ولابد أيضا من التسويق الجيد لمنطقة الساحل الشمالي خاصة ونحن في فصل الصيف وهي تتميز بجو رائع وشواطئ متميزة.

وشدد على ضرورة تطوير الفنادق واسطول النقل السياحي لاستيعاب الحركة السياحية المنتظرة وذلك من خلال توفير التمويل المطلوب من البنوك بفوائد مناسبة وتدريب العاملين بالقطاع السياحة على أعلى مستوى خاصة بعد خروج العديد من العاملين بالسياحة المتميزين عقب السنوات العجاف التي تعرض لها القطاع.

إغلاق
error: غير مسموح بنسخ المحتوى