السياحة والطيران

المشاط تلتقي نائب محافظ مدينة تيانچين الصينية لبحث سبل التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة

وزيرة السياحة: القيادة السياسية في مصر والصين لديهما رؤية مشتركة للعمل من أجل تنمية القارة الأفريقية

11:50 ص

 

حرص نائب محافظ مدينة تيانچين الصينية على لقاء الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة خلال زيارتها الحالية لدولة الصين لتمثيل مصر في المعرض الاقتصادي التجاري الصيني الأفريقي الأول الذي يُقام خلال الفترة من 27 الي 29 يونيو الجاري في مدينة تشانغشا عاصمة إقليم هونان بجمهورية الصين الشعبية.

وحضر اللقاء السفير أسامة المجدوب سفير مصر في جمهورية الصين الشعبية، والوفد المصري الرسمى المشارك في المعرض، ومسئولي مدينة تيانچين الصينية التي تعد واحدة من أكبر المدن التجارية والصناعية في الصين، بالإضافة إلى أنّها ميناء هام لخدمات النقل البحري، والتجارة الخارجية.

وخلال اللقاء أعربت الدكتورة رانيا المشاط عن سعادتها بتمثيلها لمصر في المعرض الاقتصادي التجاري الصيني الأفريقي الأول.

وأشارت الى أهمية هذا المعرض خاصة مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي هذا العام، مؤكدة على رغبة الحكومة المصرية لتعزيز آوجه التعاون مع الصين، ودعم أواصر العلاقات الأفريقية لتحقيق النمو الاقتصادي المرجو وخلق فرص عمل، وكذا الاهتمام بالقواسم والتحديات المشتركة التى تجمع مصر والصين والدول الأفريقية.

كما أكدت الوزيرة على اهتمام الحكومة المصرية بهذا المعرض والذي تُرجم في حرص الحكومة على اختيار وفد رفيع المستوى للمشاركة في المعرض لدفع التعاون في مجالات كثيرة اقتصادية وتجارية واستثمارية، وبالأخص في محور قناة السويس، بالاضافة الى فتح أسواق جديدة للخدمات والسلع الإفريقية والصينية وتعزيز كافة مجالات التعاون الزراعية والصناعية بين دول القارة الإفريقية والصين، ومن ثم تحقيق التنمية للشعوب .

وأضافت أن الأهداف المصرية المرجوة من هذا المعرض تتسق مع الجهود المبذولة من الحكومة المصرية لجذب الاستثمارات لدعم المشروعات الإقتصادية العملاقة ومنها المنطقة الصناعية لقناة السويس والتى تعد مكون رئيسى من مكونات مشروع قناة السويس الجديدة، مشيرة الى التعاون الكبير مع الجانب الصيني فيها، وأشادت الوزيرة بالجهود التي يبذلها رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس الفريق مهاب مميش للنهوض بهذا المشروع القومي العملاق.

كما أكدت الوزيرة على العلاقة القوية بين القيادة السياسية في البلدين، مشيرة إلى أن أولى رحلات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الخارجية في عام ٢٠١٤ كانت الى دولة الصين، وأنه تم عقد ٦ لقاءات قمة بين فخامة رئيس السيسي ونظيره الصيني الرئيس شي چين بينج خلال الخمس سنوات الماضية.

وأشارت الى أن القيادة السياسية في مصر والصين لديهما رؤية مشتركة للعمل من أجل تنمية القارة الأفريقية، والعمل لدفع المزيد من آوجه التعاون الثنائى بين مصر والصين.

وقالت الوزيرة أن مشاركة مصر في مؤتمر الاستثمار خلال فعاليات هذا المعرض سيكون فرصة لعرض مقومات مصر في المجالات المختلفة في قطاعات الزراعة والتجارة والاستثمار والصناعة والسياحة.

وفيما يخص قطاع السياحة المصرى، أكدت الدكتورة رانيا المشاط على أنه قطاعا حيويا هاما بالنسبة لمصر، حيث يمثل ٢٠٪؜ من الناتج المحلي الاجمالي.

وأشارت الوزيرة الى أن السوق الصيني يعد أحد أهم الأسواق السياحية الواعدة بالنسبة لمصر، لافتة إلى تطلع الوزارة لاستقبال مزيد من السائحين الصينيين لزيارة مصر، وأضافت أن هناك العديد من الجوانب المشتركة التي تربط الحضارتين المصرية والصينية.

وأكدت الوزيرة على أهمية التدريب وتنمية مهارات ورفع كفاءة العاملين في قطاع السياحة، مشيرة إلى إمكانية التعاون بين الوزارة والمدينة في هذا المجال.

ودعت الوزيرة نائب المحافظ الى زيارة مصر والتمتع بالمقومات السياحية الفريدة بها، لافتة الى زيارة نائب الرئيس الصينى الأخيرة الى مصر، والتي زار فيها العديد من المناطق الأثرية وكذلك مشروع المتحف المصري الكبير .

ومن ناحيته رحب نائب محافظ مدينة تيانچين الصينية بالوزيرة والوفد المصري، مؤكدا على أن مصر بلدا هاما بالنسبة للصين، حيث أن مصر هي أول دولة أفريقية اعترفت بالصين عند تأسيسها منذ ٧٠ عاما، و أقامت معها علاقات دبلوماسية، مؤكدا على أن علاقة الصداقة التاريخية التي تجمع بين مصر والصين مبنية على الثقة والاحترام المتبادل والدعم والشراكة.

وأضاف أن مصر واحدة من أوائل الدول التي قدمت الدعم لمبادرة الحزام والطريق ، مشيرا إلى أنه في إطار الترويج لهذه المبادرة فإن الجانب الصيني ملتزم بتعزيز التعاون مع مصر خاصة في المنطقة الاقتصادية الصينية بقناة السويس، مؤكدا أن مدينة تيانچين تسعى خلال الفترة القادمة لزيادة حجم التعاون في محور قناة السويس ، والى مساندة الشركات التي تسعى للاستثمار في هذه المنطقة.

وأشار نائب محافظ مدينة تيانچين الى أن مدينة تيانچين واحدة من المدن الرائدة في الصين في مجال التعليم والتدريب المهني، موضحا أنه خلال منتدي تعاون الصين وأفريقيا الذي عقد في بكين خلال الفترة من 1-3 سبتمبر 2018 ، أعلن الرئيس الصيني عن مشروع تدريب مهني كبير كأحد المبادرات الثمانية التي نتجت عن المنتدى، وهي مبادرة خرجت من مدينة تياچين، وأشار الى رغبته في التعاون مع مصر في هذا المجال.

وقال أنه في إطار النجاح الذي يشهده التعاون الصيني المصري في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، فإنه يتمنى تعزيز التعاون في شتى المجالات الاقتصادية والتجارية والتعليم والتدريب المهني وغيرها، وأنه عن طريق التعاون بين حكومات البلدين يمكن خلق منصة وبيئة مواتية لشركات القطاع الخاص للاستثمار .

وقال نائب محافظ مدينة تيانچين أن زيارة مصر حلم يتمنى تحقيقه، فمصر بلد له حضارة عريقة تضرب جذورها في التاريخ.

إغلاق